طبيب يحذر الرياضيين من التدخين وتناول مشروبات الطاقة

4 خطوات لإنقاذ اللاعبين من السكتات القلبية المفاجئة

حدّد استشاري أمراض القلب والأوعية الدموية في مستشفى كليفلاند أبوظبي الدكتور خالد المعطي، أربع خطوات لإنقاذ اللاعبين من السكتات القلبية المفاجئة، وذلك خلال مشاركته في ندوة تشخيص وإدارة السكتات القلبية المفاجئة، التي نظمها اتحاد كرة القدم أمس، في مقره بالخوانيج، بالتعاون مع مستشفى كليفلاند أبوظبي.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/11/97661_EY_08-11-2016_p37.jpg

وقال المعطي، إنه تم التطرق خلال الندوة إلى أسباب السكتات القلبية المفاجئة، وطرق التعامل معها وقت حدوثها مباشرة، مشدداً على أهمية توافر الأجهزة المتطورة وخبرة الأطقم الطبية لهذه الحالات، وشدد على أهمية معرفة الفرق بين حالات الإغماء، ففي حالة السكتات القلبية نجد أن ضربات القلب ضعيفة أو منعدمة والنبض غير متواجد، وهنا يتدخل الطبيب المعالج بجهاز إزالة رجفان عضلة القلب، ويتم وصله باللاعب المصاب، ويقوم الجهاز بإعطاء قراءات لضربات القلب ومدى احتياج أو عدم احتياج القلب لصدمات كهربائية لإنعاشه، إلى جانب خاصية متابعة الإنعاش اليدوي للحالة، وإذ ما كانت قوة الضغط باليد في عملية الإنعاش اليدوي كافية، أم تحتاج لجهد أكثر من قبل المنعش.

كما نبه المعطي إلى خطورة ممارسة بعض الرياضيين لعادة التدخين، وخطورة مشروبات الطاقة، التي تحتوي على كميات كبيرة من مادة الكافيين، التي تؤدي لزيادة في ضربات القلب.

واختتمت لجنة الطب الرياضي في اتحاد الكرة، فعاليات الندوة التي أُقيمت يومي السبت والأحد الماضيين، بمشاركة 60 من الكوادرالعاملة في الأطقم الطبية للمنتخبات الوطنية وأندية الدولة، و35 من الكوادر الفنية والإدارية في منتخبات وأندية الدولة في يومها الثاني والأخير، وتحت إشراف الدكتور خالد المعطي.

وقالت الدكتورة ريمة الحوسني نائب رئيس لجنة الطب الرياضي في اتحاد الكرة، تم عقد هذه الندوة في ثاني تعاون بين لجنة الطب الرياضي في الاتحاد ومستشفى كليفلاند، حيث تم تخصيص اليوم الأول للأطقم الطبية في المنتخبات والأندية، واليوم الثاني للأطقم الفنية والإدارية.

ووجه الدكتور خالد المعطي، الشكر لاتحاد الكرة على حرصه على عقد هذه الندوة، خصوصاً اهتمامه بالأطقم الطبية وغير الطبية، فإشراك الأطقم الفنية والإدارية في هذه الندوة له أهمية كبيرة.

 

طباعة