احتمال تجنب مواجهة اليابان في ربع النهائي «قائم»

الأبيض تفوّق بـــالأرقام وإيران «سرقت» الفوز

صورة

خسر المنتخب الوطني أمام نظيره الإيراني بهدف دون مقابل، أمس، على «استاد سونكورب»، في ختام دور المجموعات لبطولة أمم آسيا المقامة حالياً في أستراليا، ليحتل الأبيض المركز الثاني للمجموعة الثالثة، ما يجعله عرضة لمواجهة منتخب اليابان في الدور ربع النهائي، المرشح لصدارة المجموعة الرابعة التي تحسم هوية المتأهلين عنها اليوم، بيد أن هناك احتمالاً بتجنب المواجهة الكبيرة في حال تغلب المنتخب الأردني على «الساموراي» اليوم.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2015/01/29563_EY_20-01-2015_p36-p37-2.jpg

ويدين الإيرانيون بهذا الفوز الذي رفع سجل انتصاراتهم على الأبيض إلى 12 خلال المواجهات الرسمية التي جمعتهما الى مهاجمه رضا فوجان نجاد، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (90).

ولم يستفد الأبيض من الأفضلية التي كان عليها طوال الـ90 دقيقة، إذ كان الطرف الأكثر استحواذاً على اللعب بنسبة بلغت 60% مقابل 40% للفريق الإيراني الذي بدا عليه التراجع طوال المباراة للدفاع، لمواجهة الأفضلية المطلقة التي كان عليها الأبيض.

وعانى المنتخب الوطني من أخطاء الصافرة للحكم الياباني ريوجي ساتو، الذي لم يوفر الحماية الكافية للاعبي الأبيض من جانب الفريق الإيراني، فتعرضوا للعنف في 18 مناسبة عبر شوطي المباراة، غير أن الحكم اكتفى بإشهار البطاقة الصفراء لثلاثة من لاعبي إيران فقط.

وعززت الدقائق الخمس الأولى الأفضلية التي كان عليها الأبيض بتسديدة خميس إسماعيل التي لعبها من مسافة بعيدة، مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس علي رضا حقيقي.

في المقابل، بدا الإيرانيون أكثر ارتباكاً، وارتكبوا أربعة أخطاء متتالية في حق لاعبي الأبيض، ولم يتمكنوا من الظهور في أي مناسبة أمام مرمى الإمارات، بفضل التمركز الجيد الذي كان عليه الدفاع الإماراتي.

وتواصلت أفضلية الأبيض في الدقائق التالية، وعكست التمريرات الطولية والعرضية في كل أنحاء الملعب شخصية الفريق الإماراتي، وكاد «عموري» أن يهدد مرمى إيران من كرة سددها داخل الصندوق، وأبعدها إلى ضربة ركنية (9). وبرز ماجد ناصر مع الدقيقة 13 عندما خرج من مرماه في توقيت مثالي للتصدي لمحاولة سردار ازمون، من انفراد تام بالمرمى. وحدّ منتخب ايران من سيطرة لاعبينا، بفضل الضغط الجيد على حامل الكرة في وسط الميدان. واستعاد الأبيض خطورته عبرة ضربة ثابته نفذها «عموري»، لكن الدفاع الإيراني أبعدها ضربة ركنية، دون أن تُستغل (27). وأمتع «عموري» الجميع، حينما راوغ أربعة من لاعبي إيران، داخل الصندوق، ليسقط بعدها على الأرض دون أن يحتسب الحكم الياباني ريوجي ساتو أي عقوبة إدارية لمصلحته (29). وكانت الهجمة الأبرز للفريق الإماراتي مع الدقيقة 36 من ضربة ثابتة في مكان مثالي على حدود الصندوق، سددها أحمد خليل في الحائط البشري، وأبعدها الدفاع بعد ذلك.

وكاد علي مبخوت أن يعزز أفضلية منتخب بلاده في نهاية الشوط الأول، حينما وصلته الكرة وهو داخل الصندوق لكنه بتسديدة أرضية مرت إلى خارج الملعب.

واستمرت السيطرة الإماراتية على بداية الشوط الثاني، إذ فاجأ علي مبخوت الحارس الإيراني بتسديدة علت العارضة بقليل (55). وكان رد الأبيض سريعاً عن طريق خميس إسماعيل من كرة ثابتة، مرت فوق العارضة بقليل. وأهدر علي مبخوت فرصة محققة للتسجيل من تمريرة مثالية من «عموري»، سددها من داخل الصندوق فوق العارضة أيضاً (78). واصل الأبيض ضغطه، ولاحت فرصة أخرى لمصلحة أحمد خليل من كرة ارتدت إليه من المدافعين وهو في مواجهة المرمى، لكن التسديدة لم تكن متقنة (80).

تراجع المنتخب الوطني إلى الخلف في الدقائق الخمس الأخيرة، لمواجهة الاندفاع الهجومي للمنتخب الإيراني، إلا أنه لم يوفق في الحفاظ على نظافة شباكه، بعد أن تمكن رضا فوجان نجاد من تسجيل هدف من هفوة دفاعية، وأودع الكرة برأسه على يمين ماجد ناصر.

http://live.emaratalyoum.com/Event/LiveBlog_12_28_2014

طباعة