قال إن فريقه قدم أسوأ مبارياته

كوبر: الفوز على الشعب أنقذ الوصل من دخول النفق المظلم

أكد مدرب الوصل، الأرجنتيني هيكتور كوبر، أن فوز فريقه على الشعب في ختام مباريات الجولة 16 من دوري الخليج العربي، أنقذ «الإمبراطور» من دخول النفق المظلم والوجود في وضعية صعبة في حالة انتهاء المباراة بالتعادل أو بالخسارة، مشيراً الى ان الفريق قدم أسوأ مبارياته ورغم ذلك حقق الفوز في النهاية.

وكان الوصل قد حقق فوزاً ثميناً على الشعب بهدف دون رد، سجله محمد ناصر قبل نهاية اللقاء بثلاث دقائق، ليرفع «الفهود» رصيدهم الى النقطة 20، بينما تأزم موقف «الكوماندوز» بتجمد رصيده عند 10 نقاط.

وقال كوبر في المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب انتهاء المباراة، إن الوصل أنقذ نفسه من وضعية صعبة كان سيعيشها الفريق في حالة التعادل أو الخسارة، بعد تقديم اللاعبين أسوأ مبارياتهم.

وأضاف «الفريق لعب بقلبه وليس بعقله، في منطقة الوسط بصفة خاصة، اذ وضح التوتر على اللاعبين، وكان هناك تخوف من الكرات الهوائية، في ظل عدم وجود لاعبين طوال القامة، كما ان اللاعب ماهر جاسم شارك في مركز غير مركزه، وكلها عوامل أسهمت في ظهور الفريق بصورة غير مرضية». وتابع «سعيد بتحقيق الفوز بعد فترة النتائج السلبية التي حققناها المباريات الماضية».

وعلق كوبر على الظهور الأول للبرازيلي ريكاردو اوليفيرا وسعيد الكثيري، وقال «أوليفيرا انضم رسمياً للوصل قبل المباراة بيوم واحد فقط ولم يتدرب مع الفريق، وقمت بالحديث معه فقط يوم المباراة، وأشركته في ظل الخبرة الكبيرة التي يمتلكها، إذ إنه لاعب من الطراز العالي، ولكنه يحتاج فقط للوقت حتى ينسجم مع زملائه، والأمر نفسه بالنسبة للكثيري الذي تدرب مع الفريق».

من جهته، أعرب مدرب الشعب، الهولندي زيليكو بتروفيتش عن حزنه بسبب الخسارة، مشيراً الى ان الهدف «المؤلم» أضاع مجهود الفريق على مدار شوطي المباراة. وقال «العودة بنقطة كانت ستفيدنا، اذ إننا نلعب خارج ارضنا وأمام فريق قوي، وأتمنى ان تتحسن النتائج في المباريات المقبلة، في ظل اننا في آخر خمس مباريات لعبنا بروح معنوية عالية، ولكن النتائج لا تتناسب مع المردود الذي نقدمه».

طباعة