يسعى إلى وضع حد لطموحات الملك

باكيتا: لا نعاني في خط الوســـط وسنتشبث بالمطاردة

الشباب في أحد أبرز الاختبارات أمام الملك المتألق. تصوير: أسامة أبوغانم

يأمل الشباب العودة مجدداً إلى الواجهة، حينما يستقبل الشارقة، في الخامسة مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة الـ15 من بطولة دوري الخليج العربي لكرة القدم. ولم يعرف الأخضر طعم الفوز في آخر مواجهتين له بالدوري، إذ اكتفى بالتعادل الإيجابي 1/1 وبني ياس، وتعادل سلبياً مع العين، وبقي الشباب في المركز الثاني خلف الأهلي.

وعانى الشباب في كأس رئيس الدولة بالخسارة أمام الظفرة، وهي المرة الأولى، منذ انطلاقة مسابقات المحترفين التي يودع فيها هذه البطولة من تلك المرحلة المتقدمة. واعترف مدرب الشباب، البرازيلي ماركوس باكيتا، بأن الأخضر كان له طموحات كبيرة في بطولة الكأس التي كان يرغب المنافسة على لقبها.

وقال في المؤتمر الصحافي قبل المباراة: «كنا نرغب في المنافسة على كل البطولات التي نشارك فيها هذا العام، أعرف أن هذا الأمر يحمل الكثير من الصعوبات، سنحاول استغلال ما تبقى لنا من منافسات في الدوري أو البطولة».

وعانى الجوارح من غياب ثنائي خط الوسط، الأوزبكي حيدروف واللاعب الدولي حسن علي إبراهيم، إذ وضح تأثر الفريق بابتعادهما لظروف الإصابة.

وشدد مدرب الشباب، ماركوس باكيتا، على أن الشباب لم يعانِ على مستوى خط الوسط، وتحديداً في مركز لاعب الارتكاز، وقال: «لعبنا بشكل جيد ضد العين، وخلقنا العديد من الفرص أمام الظفرة لكنها لم تُستغل، بما يعني أن الفريق لم يتأثر بوجود فيلانويفا في خط الهجوم أو لنقصان العدد في خط الهجوم».

ولم ينجح البرازيلي الأصل الفلسطيني الجنسية، ادير، في تعويض غياب حيدروف خلال ظهوره أمام بني ياس والظفرة، ما عرضه لانتقادات من مشجعي النادي. وعاد باكيتا للحديث مجدداً عن حيدروف وحسن إبراهيم بقوله: «لو لم نخسر هذين اللاعبين لكانت وضعية الشباب، أفضل مما عليه الآن».

وسيكون رجال المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا مطالبين بتحقيق الفوز، للاستمرار في المنافسة، والابتعاد بالمركز الثاني، الذي اقترب منه ثلاثة فرق أخرى. ويفصل الشباب عن مستضيفه الشارقة نقطة واحدة، وهو ما يعني أن خسارة صاحب الأرض قد تمنح الملك الوصافة.

وقال: «لدينا مباراتان مع المطاردين المباشر لنا على المركز الثاني، اليوم سنلعب ضد الشارقة وفي الجولة المقبلة سنواجه الجزيرة، ينبغي أن نحقق أفضل نتيجة ممكنة كي نضمن الانفراد بالمركز الثاني، والاستمرار في منافسة الأهلي».

وتابع: «نعرف مدى قوة الشارقة، الذي يمتلك دفاعاً قوياً، ويجيد تنفيذ الهجمة المرتدة بشكل مثالي، وهو الأسلوب الذي يطبقه في المباريات جعله في مركز متقدم، نحن مقتنعون بأننا سنواجه ضيفاً ثقيلاً اليوم».


حيدروف يثير غضب مدرب الجوارح

انفعل المدرب البرازيلي للشباب، ماركوس باكيتا، حينما وجه له أحد الصحافيين سؤالاً حول ما إذا كان يعتزم إعادة قيد الأوزبكي عزيز بيك حيدروف، بعدما بدأ في الاستشفاء من الإصابة التي أبعدته عن قائمة الفريق في الفترة الماضية.

وقال باكيتا: «أنا هنا للحديث عن مباراة الشارقة، وإذا كان هناك من يريد الحديث عن أمور أخرى غير ذلك عليه أن يرتب موعداً للقاء خاص»، لكنه عاد وأكد أن حيدروف قد يعود إذا أصبح سليماً». وعاد المدرب البرازيلي للانفعال مجدداً، حينما وُجه إليه تساؤل آخر حول التغيرات المتكررة التي يجريها في المباريات والخاصة بظهيري الأجناب، وقال: «تتحدثون عن ضعف ظهيري الأجناب، وخط الوسط، أخشى مستقبلاً أن تقولون إن الفريق يعاني ضعفاً في خط الهجوم».

يذكر أن مستوى الشباب شابه بعض التراجع والفتور في الفترة الأخيرة، وكان آخرها خروجه من سباق الكأس، ما جعله يركز أكثر في الدوري على الرغم من صعوبة المهمة.

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/10777_EY_18-01-2014_p34-p354-1%20(1).jpg

 

طباعة