علياء تدافع عن حظوظ الإمارات في «قوى الصالات»

علياء وبجانبها زميلتها بيتلحم. من المصدر

تختتم اليوم الأحد منافسات بطولة العالم للصالات لألعاب القوى، والتي أقيمت على مدار ثلاثة ايام، إذ تشارك علياء محمد سعيد في نهائي سباق 3000 متر جري، والذي يجمع 12 عداءة، ويقام في السادسة إلا عشر دقائق من مساء اليوم بتوقيت الإمارات. وعلياء التي تصنف سابعة في هذا السباق، وفق زمنها الذي حققته في التصفية أول من أمس، تسعى اليوم الى الدخول في زمرة الطليعة التي ستصل الى خط النهاية، أو على الأقل كبداية أن تحسن من مركزها السابع، لتنهي هذا العام مشاركتها بالصالات، لتتفرغ للتاهل لدورة الألعاب الأولمبية المزمع إقامتها في لندن صيف هذا العام .2012

واللاعبات الـ12 اللاتي تأهلن الى نهائي اليوم، وفق ترتيب أزمنتهن، هن الإثيوبية جليت بوركا 9.01.32 دقيقة، والكينية هيللين أونساندو 9.01.36 دقيقة، ثم الأوكرانية ناتاليا توبياس 9.01.76 دقيقة، ثم البحرينية شيتاي أشتيت 9.02.13 دقيقة، ثم البريطانية هيلين كليزروي 9.02.27 دقيقة، ثم الأميركية سارة هول 9.02.49 دقيقة، ثم لاعبتنا علياء محمد سعيد 9.2.56 دقيقة، ثم البولندية ليديا شوجيكا 9.02.93 دقيقة، ثم الإثيوبية ميسرت ديبابا (ديفار) 9.011.76 دقيقة، ثم الكينية سيلفيا كيبيت 9.11.91 دقيقة، ثم الأوكرانية ،9.12.39 وأخيراً الاميركية جاكي إرسون 9.12.62 دقيقة.

وكان المستشار أحمد الكمالي عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي لألعاب القوى رئيس اتحاد الإمارات قد حرص على لقاء اللاعبتين علياء محمد سعيد وبيتلحم ديسا، بحضور المشرف الفني لاري بارسلو، إذ حث علياء على بذل أقصى جهد والالتزام التكتيكي بمراحل السباق، مؤكدا أن هذه المشاركة هي أحد اهم مراحل الإعداد الذي نتطلع إليه للتأهل الى دورة الألعاب الاولمبية، صيف العام الجاري في لندن، معربا عن رضاه عن أداء اللاعبتين حتى الآن، ومنوهاً بأن وصول علياء الى النهائي اليوم يعد إنجازا في حد ذاته.

وأضاف الكمالي: «نطلب من اللاعبتين التركيز العالي والكامل والتدريب المستمر للتأهل الى أولمبياد لندن»، مؤكداً أن الاتحاد سيسخر كل إمكاناته لتحقيق هذا الهدف، وسيسعى جاهداً لخلق الظروف المواتية والسباقات المطلوبة حتى يتأهلن مبكراً».

وقال الكمالي إن المستقبل أمامهما بسبب صغر سنهما، فهما لم يتجاوزا الـ21 عاماً، بينما اللاعبات الأخريات تصل سنهن الى 26 عاماً.

طباعة