درويش: لا غبار على هدف يستي وركلتي العين والشــــــــباب - الإمارات اليوم

أشاد بإدارة الحكمين المهيري والكسار لنصف نهائي «اتصالات»

درويش: لا غبار على هدف يستي وركلتي العين والشــــــــباب

يستي سجل للوصل من نقطة البداية وسط ذهول الجماهير. تصوير: إريك أرازاس

قال الحكم المساعد المونديالي السابق في كرة القدم عيسى درويش، إن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم إبراهيم المهيري لمصلحة العين خلال مباراته مع الوصل، أول من أمس، ضمن الدور نصف النهائي لكأس اتصالات للمحترفين كانت صحيحة ولا غبار عليها، على حد تعبيره.

وكان العين استغل ركلة الجزاء بنجاح وأحرز منها هدف الفوز الثمين 3-2 بواسطة المحترف البرازيلي روبيرو الياس، ليحجز الزعيم مقعداً له في المباراة النهائية مع الشباب الذي بدوره هزم الوحدة 3-،1 وسط اعتراضات وصلاوية على قرار الحكم.

وقال درويش لـ«الإمارات اليوم» إن «الحكم المهيري تغاضى عن ركلة جزاء أخرى صحيحة للعين»، ورداً على ما تردد عن امكانية إعادة المباراة بين الفريقين، أكد أنه «لا يوجد مبرر لإعادةأ المباراة حتىأ لو اعترف الحكم بعدم صحة الهدف الذي سجله لاعب الوصل الإسباني يستي، لأن الطرف المتضرر في المباراة كان فائزاً بنتيجة اللقاء، لكن لو كان العكس فإن ذلك حديث آخر».

هدف يستي

وعن الهدف الذي أحرزه محترف الوصل فرانشيسكو يستي من دائرة الوسط بطريقة مباشرة من نقطة «السنتر»، قال درويش «في تقديريأ الهدف الذي أحرزه المحترف الاسباني يستيأ من لعبة مباشرة من دائرة السنتر كان صحيحاً، ولم يكن هناك أي سبب لاحتجاج لاعبي العين عليه، فالتعديلات الجديدة التي حدثت في قانون اللعبة تتيح للاعب تسجيل هدف من ضربة البداية مباشرة حتى لو لم تلامس الكرة لاعباً آخر، كما أنه كان على لاعب العين علي الوهيبي الابتعاد خارج قوس الدائرة بنحو 10 ياردات قبل ان يلعب يستي الكرة».

إشادة بالحكمين

وامتدح درويش أداء الحكم إبراهيم المهيري، كما أشاد بأداء الحكم فهد الكسار الذي أدار لقاء الوحدة والشباب، مؤكداً انهما قدما مستوى تحكيمياً متطوراً، ونجحا في قيادة المباراتين، لافتاً الى انه باستثناء تغاضي الحكم المهيري عن ركلة جزاء صحيحة للعينأ فإن طاقم تحكيم المباراتين لم يقع في أخطاء مؤثرة في نتيجتي المباراتين.

«جزاء» الشباب

وبخصوص مباراة الشباب مع الوحدة التي انتهت بفوز الاول 3-،1 أكد درويش ان «قرارات الكسار كانت سليمة، خصوصاً قرار احتسابه ركلة جزاء لمصلحة الشباب التي سجل منها الاخير هدف التعادلأ في المباراة بواسطة اللاعب البرازيلي سياو قبل ان يضيف الشباب هدفيه الثاني والثالث عن طريق محمد ناصر»، مبيناً ان «الحالة التي حدثت في الدقيقة السابعة لبداية المباراة لم ترتق الى ركلة جزاء لمصلحة الشباب، لأنها كانت التحاماً عادياًأ بين اللاعبين».

طباعة