طارق علي: «الاتحاد» و«الحكمة» يفتقدان شعبية «الرياضي» و«الجلاء»

حضور ضعيف للجماهير السورية واللبنانية في سلة دبي

جانب من الجمهور السوري خلال اليوم الأول للبطولة. تصوير: مصطفى قاسمي

عزا مشجعون من الجاليتين اللبنانية والسورية ضعف الإقبال الجماهيري على منافسات بطولة دبي في نسختها الـ22 إلى كونها لاتزال في بدايتها، ويذكر أن الحضور الجماهيري لليومين الأول والثاني بدا متواضعاً، إذ إن نحو 1000 مشجع فقط تابعوا لقاء القمة المبكر الذي جمع الحكمة اللبناني والاتحاد السوري في اليوم الأول. كما أشار آخرون إلى أن الفريقين السوري واللبناني لا يتمتعان بقاعدة جماهيرية تماثل ما لدى فريقي الرياضي اللبناني والجلاء السوري.

بداية مخيبة للشارقة

أقيمت مساء أول من أمس، على صالة مكتوم بن محمد في النادي الأهلي بدبي ثلاث مباريات تمكن فيها الاتحاد السكندري من التفوق على الشارقة بنتيجة (85-77)، كما تمكن الحكمة اللبناني من التغلب بسهولة على الاتحاد السوري بنتيجة (94-58)، فيما شهدت المباراة الثالثة فوز سمارت جيلاس الفلبيني صاحب المركز الثالث للنسخة الماضية على الوافد الجديد للبطولة فريق انيبال زحلة اللبناني بنتيجة (70-57).

4 لقاءات نارية في اليوم الثالث

يشهد اليوم الثالث من بطولة دبي الدولية أربع مباريات نارية ضمن دور المجموعات، إذ يلتقي الاتحاد السوري وهوبس اللبناني، فيما يلتقي في المباراة الثانية منتخب الإمارات مع الحكمة اللبناني، ويجمع اللقاء الثالث فريقا الوحدة السوري وانيبال زحلة اللبناني، وتختتم المباريات بلقاء الشارقة وسمارت جيلاس الفلبيني.

دعيس يتألق

تألق اللاعب الأردني أيمن دعيس في مباريات اليوم الأول من بطولة دبي، إذ تمكن النجم الأردني من تسجيل 20 نقطة، إضافةً إلى 13 تمريرة حاسمة، و11 التقاطا للكرة، مع العلم أن دعيس يخوض لقاءه الأول ضمن صفوف الاتحاد السكندري، الذي استعان به للعب بجوار إسماعيل أحمد أحد أبرز اللاعبين الذين تألقوا خلال بطولات دبي الدولية السابقة، والجدير بالذكر أن أيمن دعيس يلعب محترفاً في صفوف الشعب الإماراتي.

وقال كبير مشجعي المنتخب السوري طارق علي تيسير ضعف الإقبال السوري إلى أن «البطولة مازالت في يومها الأول، إضافةً إلى أن الفريقين اللذين يلعبان ليسا من فرق المقدمة في كلا البلدين على الرغم من السمعة الكبيرة لكلاهما، وأوضح: أعداد الجماهير السورية ستزداد تدريجياً في الأيام المقبلة، لأن البطولة مازالت في بدايتها، وهناك الكثير من الجماهير السورية المحبة ستأتي للوقوف مع الأهلي الحلبي»، وقال أيضاً «من المؤكد أن أعداد الجماهير من كلا الجاليتين ستكون أكبر في حال لو جمع اللقاء بين طرفيه الرياضي اللبناني والجلاء السوري اللذين تعودنا على وجودهما في البطولات السابقة، خصوصاً أن كلا الفريقين من فرق المقدمة في بطولات الدوري في كل من سورية ولبنان، ولقاؤهما يكون بطابع ندي أكبر من لقاء الحكمة والاتحاد، لأنه سيكون لقاء بين بطلي البلدين».

وأكد المشجع اللبناني سعيد أبودياب أن الجماهير اللبنانية ستقف خلف أي فريق لبناني يشارك في بطولة دبي الدولية، وعزا سعيد ضعف الاقبال اللبناني الذي قدر بـ400 شخص إلى أن فريق الحكمة القوي وصاحب الانجازات ليس هو نفسه فريق الحكمة الذي يلعب الآن، وقال «سنقف خلف أي فريق لبناني يشارك في هذه البطولة، خصوصاً مع وجود ثلاثة فرق لبنانية مشاركة في بطولة هذا العالم»، وأضاف سعيد «من المؤكد أن أعداد الجالية اللبنانية كان سيكون أكبر لو لعب الرياضي في مباراة اليوم، لأن فريق الحكمة صاحب التاريخ المشرف كبطلٍ للعرب في ثلاث مناسبات وبطل للأندية الآسيوية عام ،1999 ليس هو الفريق نفسه الذي لعب في لقاء اليوم أمام الاتحاد السوري، فالحكمة لم يعد من الفرق المنافسة على لقب الدوري اللبناني الذي يتصارع عليه ومن فترة ليست بقصيرة فرق عدة أبرزها الرياضي والشانفيل».

طباعة