قال إن تبديلات كاتانيتش في مباراة إيران لم تكن موفقة

ماجد ناصر: الأبيض افتقد فيصل خليل وسالم خميس

ماجد ناصر قدم أداءً رجولياً. أ.ب

أكد حارس مرمى المنتخب الوطني ماجد ناصر، أن الأبيض افتقد خلال مشاركته في كأس آسيا جهود اللاعبين فيصل خليل وسالم خميس، مشيراً الى ان وجودهما كان سيدعم خط هجوم الفريق، وكان سيمكّن الأبيض من الاستفادة من الفرص الكثيرة التي لاحت له في البطولة وترجمتها الى اهداف.

وقال إن التبديلات التي اجراها المدير الفني للمنتخب، السلوفيني ستريشكو كاتانتيش خلال المباراة الأخيرة أمام ايران التي انتهت بهزيمة الأبيض بثلاثة اهداف دون رد لم تكن موفقة، ولم يكن لها أي تأثير في سير المباراة.

وحول سبب انفعاله على مهاجم منتخب ايران، وحصوله على بطاقة صفراء بسبب محاولته التعدي على اللاعب الايراني خلال الشوط الثاني، قال ماجد «اللاعب الايراني تدخل معي بشكل عنيف، وكاد أن يتسبب في كسر قدمي لولا انني تجنبت الالتحام معه، وهو الامر الذي أغضبني كثيراً، خصوصاً انني لا احب الإصابة، واحب ان أكون موجوداً بشكل مستمر مع زملائي في الملعب، وانفعالي عليه امر طبيعي لانه تعمد إيذائي».

وتلقت شباك ماجد ناصر خلال البطولة اربعة اهداف، ثلاثة منها في مواجهة ايران، والهدف الرابع في مباراة العراق، وقال حارس المنتخب ان خط دفاع المنتخب قدم مستوى متميزاً في هذه البطولة، ولم يقصر، وان جميع افراد المنتخب قاموا بمجهود كبير في المباريات الثلاث التي خاضها الأبيض.

وقال إن المنتخب قدم اداءً متميزاً خلال كأس اسيا، وأشار الى أن اللاعبين لم ينشغلوا أثناء مباراة إيران بنتيجة المواجهة الأخرى التي جمعت بين العراق وكوريا الشمالية، وان جل تركيزهم كان منصباً على لقاء ايران. وطالب ماجد بعودة اللاعبين اصحاب الخبرة الى صفوف المنتخب، مثل فيصل خليل وسالم خميس، وقال ان صفوف المنتخب يجب ان يوجد فيها اللاعبون اصحاب القدرات التهديفية والمهارة الكبيرة، إضافة الى اللاعبين أصحاب الخبرة.

ووجه اعتذاره الى الجماهير الإماراتية على عدم التمكن من التأهل الى الدور الثاني وتحقيق النتائج التي يتطلعون اليها.

وشكر الجماهير التي حضرت الى الدوحة لمؤازرة الأبيض، وقال إن الأبيض ظهر بشكل طيب خلال الشوط الاول من لقاء ايران، وأن الفريق المنافس قام بهجمة واحدة طوال الشوط الاول.

طباعة