لا هجوم ولا دفاع.. وعباس يزيد الهموم

الأبيض يغصّ القلوب بأســوأ أداء

لاعب الإمارات عامر عبدالرحمن والإيراني قاسم حدادي فر. تصوير: أسامة أبوغانم

ودع المنتخب الوطني لكرة القدم، منافسات أمم اسيا من الدور الأول، بخسارته أمام ايران بثلاثة أهداف دون رد في المباراة التي جرت بينهما ليلة امس على استاد سحيم بن حمد في نادي قطر، في ختام مواجهات المجموعة الرابعة من البطولة. وسجل أرش أفيشين الهدف الاول (70)، ثم أضاف احسان حاجي الهدف الثاني (83)، واختتم وليد عباس اهداف ايران بالتسجيل في مرماه بالخطأ (90).

 ولم يقدم الابيض الاماراتي الكثير في هذه المواجهة قياسا بأدائه أمام كوريا الشمالية والعراق، على الرغم من خوض المنتخب الايراني المواجهة من دون ثمانية من لاعبيه الاساسيين، اذ وقع اللاعبون في أخطاء عدة، خـصوصا الـثلاثي سبيت خاطر وعامر عبدالرحمن وعلي الوهيبي، في ما يتـعلق بالتـمرير ما حـدّ كثـيرا من الظـهور الدائم على المرمى الايراني. وتركزت خطـورة الابـيض في الشوط الاول على بعض المحاولات الفردية التي قام بها الثنائي اسماعيل مطر وأحمد خليل، بيد أن هذه المحاولات لم يكتب لها النجاح.

ودفع المنتخب الاماراتي ثمن المغامرة الهجومية للمدرب السلوفيني كاتانيتش في الشوط الثاني، عندما سحب أكثر من لاعب من وسط الميدان ما ساعد الايرانيين كثيرا على السيطرة والاستحواذ على منطقة المناورات، وتهديد مرمى ماجد ناصر في أكثر من مناسبة.

شوط سلبي

 أسود الرافدين يواصلون الطريق الآسيوي

 حافظ المنتخب العراقي لكرة القدم على فرصته قائمة في الدفاع عن لقبه القاري وتأهل لدور الثمانية ببطولة كأس آسيا 2011 المقامة حاليا في قطر اثر فوزه الثمين والصعب 1/صفر على منتخب كوريا الشمالية، أمس في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة في الدور الأول للبطولة. ورفع المنتخب العراقي رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني بالمجموعة ليتقدم خطوة مهمة على طريق الدفاع عن اللقب الذي أحرزه قبل أربع سنوات، إذ أكمل الفريق عقد المتأهلين لدور الثمانية في البطولة الحالية وأصبح حامل اللقب هو آخر المتأهلين للدور الثاني.

وتجمد رصيد المنتخب الكوري الشمالي عند نقطة وحيدة في المركز الثالث الأخير بالمجموعة بفارق الأهداف فقط أمام نظيره الإماراتي الذي خسر صفر/3 أمام إيران في المباراة الثانية بالمجموعة، ليودع المنتخب الكوري البطولة مبكرا دون أن يحقق أي فوز. وسجل كرار جاسم هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 22 من الشوط الأول الذي سيطر فيه المنتخب العراقي على مجريات اللعب في معظم الفترات. الدوحة ــ د.ب.أ

لم يندفع الأبيض نحو الهجوم مع بداية الشوط الأول كما كان متوقعا، واستفاق على تسديدة سبيت خاطر، التي لعبها من ضربة ثابتة، وتصدى لها الحارس الايراني شهاب كردان (8). وعاد الابيض ليهدد مرمى ايران في مناسبة أخرى، عبر تمريرة طولية من عامر عبدالرحمن، بيد أن الكرة طالت على اسماعيل مطر، وأمسكها كردان (10). ووقف القائم الايمن في وجه أحمد خليل ليمنع التقدم على المنتخب الاماراتي، وذلك عندما توغل بصورة مثالية من جهة اليسار، وسدد باتجاه المرمى لتعود الكرة من دون ان تجد المتابع (14).

وتوالت الفرص الضائعة على مرمى ايران، وكانت هذه المرة من اسماعيل مطر، الذي تلقى كرة عرضية، وهيأها لنفسه بشكل جيد، وسدد على يسار الحارس (18). وعاد أحمد خليل ليهدر التقدم مجددا على الابيض، عندما لعب خالد سبيل كرة عرضية، تخطت المدافعين، ولعبها برأسه بعيدا عن المرمى (23). وظهر المنتخب الايراني، للمرة الاولى امام مرمى ماجد ناصر، عبر تسديدة من محمد نوري، الذي استغل كرة مبعدة من يوسف جابر، وسددها مباشرة بجوار القائم الايسر (28).

وعادت خطورة الفريق الايراني لتظهر من جديد، عبر أرش أفيشين، الذي توغل من جهة اليمين، وسدد في الشباك من الخارج (30). وردت الامارات بمحاولة على مرمى ايران عبر ضربة ثابتة، نفذها أحمد خليل فوق العارضة بقليل (32). وتراجع اداء الابيض بصورة كبيرة في الدقائق الـ10 الاخيرة من هذا الشوط، اذ تركز معظم المحاولات لتهديد مرمى شهاب كردان على التسديدات من خارج الصندوق والتي ضل معظمها الشباك. وكاد اسماعيل مطر ان ينهي الشوط الاول بهدف، حينما تلقى تمريرة على حافة الصندوق، وتوغل بها وسط الدفاع وسدد بمحاذاة القائم الايسر (45).

تغييرات سلبية

الحارس ماجد ناصر أثناء احتجاجه على مهاجم إيران أفيشين.               تصوير: أسامة أبوغانم

دخل المنتخب الوطني شوط المباراة الثاني دون فاعلية على المرمى، ما دفع بالمدرب لإجراء تبديل أول بنزول عمر عبدالرحمن، على حساب علي الوهيبي، في محاولة لتنشيط الجانب الهجومي، لكن من دون جدوى. وعانى الابيض بعض المشكلات الفنية في الجهة اليسرى، عقب نزول البديل غلام رضائي الذي شكل خطورة واضحة، في مناسبات عدة، وتألق ماجد ناصر في لقطة المباراة، عندما أبعد تسديدة قاسم حدادي التي لعبها من على حدود الصندوق لضربة ركنية (60).

  وغامر كاتانيتش بإشرك محمد سعيد الشحي، على حساب لاعب خط الوسط عامر عبدالرحمن، وكادت الدقيقة 65 أن تشهد التقدم للأبيض، عبر اسماعيل الحمادي، الذي تلقى تمريرة عرضية من يوسف جابر، لعبها مباشرة على يمين الحارس. وحملت الدقيقة 70 مفاجأة غير سارة بالنسبة للمنتخب عبر أرش أفيشين الذي استغل متابعة جيدة للكرة المرتدة من العارضة وأودعها بسهولة داخل الشباك. ومنح الحكم الكوري الجنوبي، كيم دونغ غين الافضلية العددية للأبيض، عندما أشهر البطاقة الصفراء الثانية في وجه أرش أفيشين لتعمد الخشونة مع الحارس ماجد ناصر (75). ولم يهنأ المنتخب الاماراتي بهذه الفرصة، إذ سرعان ما أشهر الحكم بطاقته الحمراء للمدافع خالد سبيل للخشونة أيضا، وأنهى احسان حاجي مغامرة الابيض في أمم آسيا، بتسجيله الهدف الثاني من متابعة جيدة لعرضية خسرو حيدري، في غياب تام من الدفاع، ليودعها بسهولة على يمين الحارس (83).

وكرر وليد عباس الخطأ السابق نفسه بالتسجيل في مرماه، حينما حاول إبعاد الكرة من أمام غلام رضائي، فأودع الكرة داخل الشباك (90).

طباعة