مطر: نحن محظوظون بضياع ركلة الجزاء

عبر إسماعيل مطر عن سعادته بنتيجة التعادل أمام كوريا الشمالية، والتي من شأنها ان ترفع من المعنويات خلال المنافسات الآسيوية الجارية في الدوحة، وبشكل خاص المباراة المقبلة امام المنتخب العراقي حامل اللقب، والذي يعد من المنتخبات المتميزة في آسيا. واكد مطر ارتياحه وسعادته بالمستوى الذي قدمه المنتخب الوطني على مدى شوطي المباراة امام كوريا الشمالية، وقال إنه «راضٍ ومقتنع بالنقطة التي حصل عليها المنتخب الوطني في ظل حظوظ الفريق بإهدار المنتخب الكوري ركلة جزاء في الدقائق الأولى من زمن المباراة».

وقال اسماعيل مطر عقب انتهاء المباراة: «اذا كان المنتخب الكوري سعيد الحظ بالخروج بنتيجة التعادل بعد الكم الكبير من الفرص امام المرمى، فإننا محظوظون كذلك بإهدار المنتخب الكوري ركلة الجزاء التي تأثر المنتخب الكوري سلباً بإهدارها». وشدد على اهمية الاستمرار في تقديم العروض القوية خلال المباراتين المقبلتين حتى يتمكن الأبيض من تجاوز الدور الاول.

وعن مباراة العراق المقبلة في الجولة الثانية من منافسات كأس آسيا قال: «المنتخب العراقي كتاب مفتوح بالنسبة الينا ونعرف عنه كل كبيرة وصغيرة، وقادرون على التعامل معه، وتحقيق نتيجة ايجابية أمامه، على الرغم من النتيجة السلبية التي خرج بها من مباراته الأولى امام ايران ورغبته الكبيرة في تحقيق الفوز لتعويض خسارته، ولكننا سنبذل اقصى جهد من اجل الخروج بنتيجة ايجابية».

يذكر أن إسماعيل مطر وزملاءه نالوا إشادة كبيرة من جميع المتتبعين للعرس القاري، بعد أن قدموا أداء قوياً أمام كوريا الشمالية، مخالفين بذلك الرأي الذي كان سائداً على نطاق واسع قبل انطلاق البطولة بأن الإمارات هي الاقل حظاً في المجموعة الرابعة القوية بمنتخبات إيران والعراق وكوريا الشمالية، وبات الأبيض مستعداً بقوة للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل لدور الربع النهائي، خصوصاً أن الروح المعنوية للاعبين ارتفعت بشكل كبير بعد الأداء القوي أمام كوريا الشمالية على الرغم من غياب اللمسة الأخيرة، والتي من المتوقع أن تكون حاضرة بقوة في مباراتي العراق وإيران.

طباعة