الأولمبي وزنه «فضة أو ذهـــب» - الإمارات اليوم

أحمد علي سجل هدف التأهل إلى النهائي الآسيوي أمام كوريا الجنوبية

الأولمبي وزنه «فضة أو ذهـــب»

فرحة عارمة للاعبي المنتخب بعد الفوز على كوريا الجنوبية. أ.ف.ب

قاد أحمد علي منتخب الأبيض الأولمبي إلى المباراة النهائية في مسابقة كرة القدم ضمن دورة الألعاب الآسيوية المقامة حالياً في مدينة جوانزهو الصينية، بإحرازه هدف المباراة الوحيد في مرمى المنتخب الكوري الجنوبي في الثواني الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني، بعد أن كانت المواجهة تستعد للانتقال إلى ركلات الجزاء الحاسمة.

وبات الأولمبي على أعتاب إنجاز تاريخي للمرة الأولى في تاريخ الكرة الإماراتية بعد أن ضمن حصوله على الميدالية الذهبية أو الفضية، عندما يواجه نظيره الياباني في المباراة النهائية غدا الخميس. ولم ترهب الحشود الجماهيرية الهائلة التي غصت بها مدرجات ملعب «نهر السماء» في مدينة جوانزهو نجوم الأبيض، إذ نجحوا في مقارعة المنتخب الكوري الجنوبي. ويدين الأبيض في بلوغه المباراة النهائية إلى حارس مرماه علي خصيف الذي كان بارعاً في حماية مرماه من المحاولات الكورية المتواصلة في جميع أوقات المباراة التي آلت إلى شوطين إضافيين. وبعد ترقب محدود لجس النبض لم يدم خمس دقائق كاد المدافع عبدالله موسى يضع الأبيض في المقدمة، في وقت مبكر إثر تطاوله الناجح لعرضية عامر عبدالرحمن، لكن الكرة حادت عن المرمى. وظهر المنتخب الكوري في وضع ميداني جيد معتمداً على الأطراف في محاولة لاختراق التحصينات الدفاعية القوية للاعبي الأبيض الاولمبي. وأفسد علي خصيف تسديدة المدافع هونغ شول القوية بعد محاولة جماعية ممتازة (20).

وبمرور الوقت تراجع معظم لاعبي الأولمبي إلى المنطقة الخلفية للحد من المحاولات الكروية التي كانت تشكل خطورة كبيرة على مرمى خصيف، مع اللجوء إلى المحاولات المعاكسة. وبعد الاستراحة حاول مهدي علي تعديل وضع الأبيض الهجومي بعد زجه باللاعب أحمد خليل بدلاً من سعيد الكثيري. وكاد أحمد علي يضع الأولمبي في المقدمة بعد عرضية محمد فوزي، غير أنه تأخر عن تسديد الكرة مانحاً الدفاع الكوري فرصة إفساد المحاولة (65).

وجرب عمر عبدالرحمن المتواري عن الأنظار الكورية التسديد من حدود المنطقة لكن الكرة ارتفعت قليلاً عن المرمى (77). ورد الفريق الكوري بمحاولة خطرة أفسدها علي خصيف ببراعة في الوقت المناسب (80). وتابع لاعبو الأبيض محاولاتهم الهجومية عبر البديل محمد الشحي وأحمد علي من دون طائل.

محاولات كورية

ولاحت فرصة خطرة أمام الكوريين لحسم النتيجة قبل دقيقة من انتهاء الوقت الأصلي لكن علي خصيف أظهر براعة في التصدي لها (90). وشدد المنتخب الكوري قبضته على الميدان وضغط على مرمى خصيف وحصل على فرصة مثالية أمام المرمى بعد هفوة الكمالي، قبل أن يتدخل خصيف في الوقت المناسب لإبعاد الكرة قبل أن تصل إلى الكوري كيم جون (93). واضطر حكم المباراة إلى تمديد المباراة شوطين إضافيين لحسم المباراة بعد أن بقيت الشباك بيضاء حتى النهاية.

حسم إماراتي

وألغى الحكم هدفاً أحرزه اللاعب الكوري هونغ كونغ بداعي التسلل بعد إشارة من مساعده. ولاحت أخطر فرصة في الشوط الإضافي الثاني للاعب أحمد علي قبل أن يسدد الكرة بعيداً عن المرمى (115). وتدخل مدرب المنتخب الكوري في الوقت بدل الضائع للزج بحارس المرمى البديل بوم جونغ بدلاً من زميله كيم جو، ظناً منه أن المباراة في طريقها إلى ركلات الجزاء الترجيحية. وقبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الإضافي الثاني نجح اللاعب أحمد علي في حسم المباراة في الزاوية الصعبة على جونغ إثر تمريرة مثالية من زميله عمر عبدالرحمن (122).

طباعة