الفرسان الحمر عمقوا جراح العميد برباعية

"النصر" لـ "الاهلي" بفضل "هاتريك" خليل

الأهلي عرف كيف يستغل الفرص ويخطف النقاط الثلاث. تصوير: مصطفى قاسمي

استعاد الأهلي نغمة الانتصارات بفوز ثمين وعريض على النصر 4 /2 في المباراة التي جرت مساء أمس على إستاد راشد بالنادي الأهلي في الجولة السابعة عشرة لدوري المحترفين لكرة القدم، وانتهى الشوط الأول بالتعادل سجل كارلوس تينوريو للنصر (25) وتعادل أحمد خليل للأهلي (32)، وفي الشوط الثاني وضع حسني عبدربه الأهلي في المقدمة بتسجيل الهدف الثاني من ركلة جزاء (48)، واضاف خليل الهدف الثاني والثالث له والثالث والرابع للأهلي للأهلي (72) و(78)، وقلص تينوريو الفارق في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع بتسجيل هدفا ثاناي وغريبا للنصر.

بهذا الفوز استعاد الفرسان الحمر اتزانهم وقفزوا خطوة عملاقة نحو المنطقة الدافئة حيث رفع رصيده إلى 21 نقطة، فيما تعمقت جراج العميد وتأزم موقفه في سباق الهروب من دوامة الهبوط بعد ان توقف رصيده عند النقطة 16.

أدار المباراة الحكم الدولي محمد الجنيبي وساعده سعيد اليماحي وحسن سقطري والحكم الرابع علي الملا، وأنذر الحكم كل من مهرزاد معدنجي من الأهلي، و قاسم عبدالرضا من النصر.

لعب الأهلي بتشكيلة ضمت كل من يوسف عبدالله في حراسة المرمى، وسعد سرور ومحمد قاسم وعبيد خليفة ويوسف جابر في الدفاع، وسالم خميس وعلي عباس وحسني عبدربه وسيزار في الوسط، ومهرزاد معدنجي وأحمد خليل في الهجوم.

ولعب النصر بتشكيلة ضمت كل من إسماعيل ربيع في حراسة المرمى، كاظم علي ومحمد نصرتي ومحمود خميس وقاسم عبد الرضا في الدفاع، وحميد عبدالله وفهد سبيل ومحمد إبراهيم وحبيب الفردان في الوسط، وكارلوس تينوريو واندريه دياز في الهجوم.

تعادل منطقي

كان التعادل الإيجابي 1/1 نتيجة منطقية لأحداث الشوط الأول رغم السيطرة الحمراء على معظم فترات المباراة لكنها لم تترجم الفرص الكثيرة التي لاحت للأهلي فيما شكلت هجمات النصر المحدودة خطورة بالغة على المرمى الأحمر.

وحفلت أحداث الشوط الأول بالسرعة من الجانبين فظهرت الخطورة باكرا على مرمى النصر عن طريق معدنجي الذي اكتفى بالظهور في أول 10 دقائق وسدد 3 مرات واختفى بقية الشوط.

وشكلت الجبهة اليمنى مصدر الخطورة للنصر على الدفاع الأحمر بفضل انطلاقات كاظم علي ومساندة حبيب الفردان والتفاهم الكامل بينهما خصوصا مع تركيز أنغوس على فتح الملعب.

وأبعد عبيد خليفة عرضية خطيرة من كاظم (9) ورد حسني عبدربه بقذيفتين الأولى خارج المرمى والثانية تصدى لها إسماعيل ربيع (11)، وانفرد تينوريو لكنه سدد في قدم يوسف عبدالله (12).

وهبط الأداء فجأة وانحصر اللعب وسط الملعب، قبل أن ينفرد سالم خميس لكنه سدد في قدم الحارس (19).

ووضع تينوريو الضيوف في المقدمة عند الدقيقة 25 عندما قاد كاظم هجمة من اليمين ومرر إلى دياز الذي هيأ الكرة إلى تينوريو والذي لم يرفض الهدية ووضع الكرة على يسار الحارس مسجلا الهدف الأول للنصر.

ورد الأهلي بهدف التعادل عن طريق الموهوب أحمد خليل الذي سجل واحدا من أجمل أهداف الموسم عند الدقيقة 32، بعد أن تسلم الكرة على حدود منطقة الجزاء وتوغل مستغلا سرعة انطلاقته من وضع الثبات وبلمسة فنان لعب الكرة من فوق الحارس لتصدطم بالقائم الأيمن وتعانق الشباب ليعيد المباراة لنقطة البداية.

وأضاع سالم خميس فرصة التقدم للأهلي عندما انفرد من اليمين لكنه لعب الكرة عرضية بعيدا عن المهاجمين والمدافعين لينتهى الشوط بالتعادل 1/1.

طوفان أحمر

حملت بداية الشوط الثاني مزيدا من الإثارة بعد أن تمكن أحمد خليل من الحصول على ركلة جزاء صحيحة بعد العرقلة التي تعرض لها من قاسم عبدالرضا، وحصل الأخيرة على بطاقة صفراء (47)، وتصدى حسني عبدربه للركلة وسددها بهدوء على يمين إسماعيل ربيع الذي اتجه يسارا ليضع الأهلي في المقدمة (48).

  وكاد النصر يتعادل في مناسبتين عندما سدد حبيب الفردان كرة ماكرة أبعدها يوسف عبدالله  ببراعة ركنية (50) وعرضية من كاظم علي مرت من على رأس دياز وهو في مواجهة المرمى (55).

وأهدر تينوريو الفرصة الأسهل داخل منطقة الجزاء بعد أن تباطئ وسدد مرتين الأولى في الدفاع والثانية أبعدها الحارس ركنية (58).

وحرمت العارضة الأهلي من الهدف الثالث أثر كرة عرضية رائعة لعبها يوسف جابر من الناجية اليسري على رأس خليل حولها قوية لكن العارضة تعاطفت مع النصر وأبعدت الكرة (62).

وعوض خليل الفرصة الضائعة مستغلا كرة أمامية من سالم خميس تأخر ربيع في الخروج من مرماه واعتمد على نصرتي الذي اعتمد بدوره على الحارس، وارتقى خليل للكرة وحولها برأسه داخل المرمى مسجلا الهدف الثالث للأهلي (72).

وكاد خليل يضيف الهدف الرابع في مناسبتين لكن الحظ عانده في المرتين وضاعت الفرصة.

وأجرى الأهلي تغييره الأول بنزول محمد فوزي بدلا من معدنجي المختفي تماما، ورد النصر بتغييرين دفعة واحدة بنزول أنور ديبا وطلال حمد بدلا من نصرتي وسبيل.

وواصل خليل إبداعاته مستغلا سرعته ومهارته العالية ومؤكدا أنه نجم المباراة الأول عندما قاد هجمة حمراء ومرر إلى سيزار الذي رد له الكرة في مكان رائع وبلمسة واحدة وتسديدة متقنة، واضعا الكرة على يمين ربيع ومسجلا الهدف الثالث له "هاتريك" والرابع للأهلي (87).

وأجرى الأهلي التغيير الثاني له بنزول علي حسين بدلا من علي عباس، ورد النصر بالتغير الثالث بنزول عدنان جميل بدلا من محمد إبراهيم.

وحرمت العارضة خليل من الهدف الرابع الشخصي له والخامس للأهلي (85) من عرضية سالم خميس لكن رأسة خليل ارتدت من العارضة.

ولعب عبد الله عبدالرحمن بدلا من نجم المباراة خليل الذي استحق تحية خاصة من الجمهور الغفير، وأضاف الحكم 4 دقائق كوقت محتسب بدلا من الوقت الضائع شهدت هدفا غريبا للنصر من ركلة حرة مباشرة احتسبها الحكم ضد حارس الأهلي نفذها دياز سريعة إلى تينوريو الذي وضع الكرة في المرمى وسط دهشة الجميع لينتهى اللقاء بفوز الأهلي 4/ 2.