اتحاد الكرة لا يتدخل في قضية «باقة الورد»

علي حمد تلقى باقة ورد من الجزيرة أثارت مشلكة.                تصوير: مصطفى قاسمي

نفى الأمين العام لاتحاد كرة القدم يوسف عبدالله بشدة وجود أي تدخلات من قبل مسؤولي اتحاد كرة القدم في عمل لجنة الانضباط في ما يتعلق بمذكرة نادي الوصل على قبول الحكم الدولي علي حمد باقة ورد من نادي الجزيرة، تكريماً له على إنجازه التحكيمي الأخير، وذلك خلال المباراة الاخيرة التي جمعت الفريقين في الجولة 11 في مسابقة دوري المحترفين لكرة القدم، مؤكداً أن اللجنة تعمل بحرية تامة للفصل في هذه القضية وفقاً للوائح والقوانين، باعتبارها قضية قانونية ولايجوز لاي جهة التدخل في اختصاصاتها أو التأثير في قراراتها.

وأشار الى ان لجنة الانضباط جهة مستقلة، ولا تتبع باي حال من الاحوال الى اتحاد الكرة، رغم أن تشكيلها جاء بقرار منه، لافتاً الى أن اللجنة قامت وتقوم بدور مهم للغاية في الفصل في القضايا والمنازعات الخاصة بكرة القدم.

ووصف يوسف اللجنة بأنها تضم نخبة من الخبراء في مجال القانون واللوائح ولهم دراية فنية بكل الامور واللوائح والقوانين المنظمة للعمل الرياضي، داعياً الى اهمية دعم جهود اللجنة الرامية للفصل في الكثير من القضايا القانونية في الساحة الرياضية، لاسيما على صعيد كرة القدم، معتبراً أن القرارات التي اتخذت في القضايا التي رفعت إليها كانت سليمة واعتبرت قراراتها نهائية، كونها استندت للوائح والقوانين، بعيداً عن أي مجاملات أو عواطف.

وقال لـ«الإمارات اليوم» رداً على سؤال عما يتردد من أن اتحاد الكرة ربما تدخل في عمل اللجنة، خصوصاً في قضية باقة الورد التي قدمها نادي الجزيرة تكريماً للحكم علي حمد «لجنة الانضباط مستقلة، وتعمل بحرية تامة، سواء في ما يتعلق بقضية علي حمد أو في الكثير من القضايا التي اتخذت فيها قرارات وخلال عملها في المرحلة المقبلة، لكون هذه لجنة قانونية وليس من حق أي جهة التدخل للتأثير في عملها، خصوصاً أنها تضم مجموعة من الخبراء والفنيين في مجال القوانين واللوائح الرياضية وغيرها».

وأضاف «رئيس وأعضاء اللجنة يعتبرون أكبر من قضايا لجنة الانضباط، لأن لديهم الكثير من المشاغل والقضايا الاخرى في مختلف المحاكم التي تعد أكثر أهمية من قضايا اتحاد الكرة، ويجب أن نشكرهم على قبولهم هذه المهمة». وباتت قضية باقة الورد حديث المجالس الخاصة والمنتديات الرياضية وغيرها في الدولة، بل امتد الامر الى خارج الامارات الى دول المنطقة التي تتابع تفاصيل وتداعيات القضية.

واعتبر يوسف عبدالله أن بعض الاندية لديها جهل باللوائح المنظمة للعمل، مؤكداً انها لا تقرأ ولاتطلع على هذه اللوائح، ما يجعلها تقع في الكثير من المشكلات جراء ذلك.

طباعة