ماجد بن محمد: الوصل أكبر من مجرد نادٍ رياضي

ماجد بن محمد خلال تفقده المسبح الجديد لنادي الوصل. تصوير: أسامة أبوغانم

قام سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس نادي الوصل مساء أمس بزيارة لمقر النادي بزعبيل، وافتتح سموه عدداً من المشروعات الخدمية والاستثمارية التي ستشكل إضافة نوعية لتنويع مصادر الدخل بالنادي، ودعماً لتوفير الموارد المالية دون الاكتفاء بما تقدمه الحكومة، وذلك تماشياً مع خصخصة الأندية، وتحويلها الى كيانات تجارية بالتدريج. وأكد سموه أن مشروعات الوصل هي أحد الطرق الاستثمارية في طريق الاحتراف، واللبنة الأولى في انتهاج أساليب جديدة للعمل الإداري، والتي من شأنها توفير الموارد اللازمة للإيفاء بمتطلبات وتحديات المرحلة الاحترافية.أ

وطالب سمو الشيخ ماجد بن محمد من أعضاء مجلس إدارة نادي الوصل، برئاسة الدكتور اللواء محمد أحمد بن فهد بضرورة التفكير في توفير مشروعات وطرق أخرى مبتكرة من شأنها أن تدر دخلاً ثابتاًأ في سبيل تطوير الألعاب كافة بالنادي، كما طالب باتخاذ أفضل الطرق ووسائل التحفيز المعنوي. وشدد سموه على أن «نادي الوصل أكبر من مجرد نادٍ رياضي»، بل هو ينشد التحويل الى منظومة مؤسساتية متكاملة هدفه دوماً الوصول وتحقيق الإنجازات والتميز الإداري، وأن يكون واجهة مشرفة لدولة الإمارات بالمحافل الخارجية، مشيداً بتأهل الفريق الى نصف نهائي بطولة الخليج ومواجهته النصر السعودي في شهر مارس المقبل.

وتأتي زيارة سمو نائب رئيس النادي من خلال حرصه على تفقد المنشآت والمراكز الخدمية بالنادي، وهي عادة سنوية ينتهجها ضمن إطار التواصل المستمر مع المسؤولين بمجلس الإدارة، ودعم المشروعات الاستثمارية كافة، والاطلاع على أبرز الخطط والبرامج الرامية الى تعزيز مسيرة النادي على الساحتين المحلية والخارجية. وكان في استقباله رئيس مجلس الإدارة محمد أحمد بن فهد، ونائب رئيس المجلس مروان بن بيات، والمدير التنفيذي أشرف أحمد، وعدد كبير من محبي وعشاق إمبراطور الأندية الإماراتية.

وشاهد سموه برفقة مجلس ادارة النادي جانباً من تدريبات واستعدادات الفريق الأول لكرة القدم، قبل مواجهته فريق الجزيرة مساء الأحد المقبل ضمن الجولة الـ11 من دوري المحترفين. وأشاد سموه بنتائج الفريق في الجولات الأخيرة، وطالب اللاعبين بضرورة الخروج من نشوة الفوز الكبير على الإمارات وتقديم الأداء القتالي والمشرف في المباريات المقبلة حتى يتمكن الفريق من استعادة زمام المنافسة على اللقب من جديد.

المسبح العصري

أأومن بين المنشآت التي تفقدها سمو الشيخ ماجد بن محمد، المسبح العصري الذي تم انجازه من قبل بلدية دبي، وهو يتكون من 10 حارات، ويعتبر فريق السباحة بنادي الوصل من اعرق الفرق وأشهرها، وتمتد مساحة الحارة الواحدة 25 متراً. كما تم افتتاح صالة الجمانيزيوم وهي معدة ومهيأة لاستقبال عموم الرياضيين طوال الأسبوع، وسيكون التسجيل وفق أسعار تنافسية للغاية، وبلغت تكلفة الصالة بمجموع أعمال الإنشاءات والمعدات الرياضية 1.200.000 درهم، وتعتبر فرصة فريدة لممارسة الرياضة الصحية.أ ومن بين المنشآت التي تم افتتاحها ايضاً «الوصل كافيه» الذي سيشكل مع ساحة الهيدبارك الرئيسة فرصة لالتقاء محبي الإمبراطور، حيث سيزيد من التواصل الجماهيري مع النادي في جو من الترفيه.

ألوصل إكسبريس

أكما يعد المتجر الخاص لبيع مستلزمات وأدوات التشجيع الخاصة بنادي الوصل «الوصل إكسبريس» فرصة لتلبية رغبة جماهير النادي الكبيرة، ويقع على مساحة 3000 قدم مربعة، ويحتوي على أكثر من 1000 نوع بضاعة متنوعة، وستتواجد فية المجوهرات والساعات والأدوات المنزلية، وكلها ستحمل شعار الوصل. كما تم افتتاح شركة «الوصل للتأمينات» وهي خاصة بالتأمين على السيارات والمركبات كافة، وستدر على النادي دخلاً ثابتاً.


طباعة