استنسون يعتلي تلة «دبي ديزرت كلاسيك» للغولف

استنسون مسرور بما حققه في الجولة الثانية في "غولف دبي". تصوير: باتريك كاستيللو

تصدر السويدي هنريك استنسون الجولة الثانية من منافسات بطولة دبي ديزرت كلاسيك للغولف بنسختها الـ20 المقامة حاليا على ملاعب مجلس الغولف في نادي الإمارات، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

واعتلى استنسون الصدارة برصيد 133 ضربة مسجلا 11 ضربة تحت المعدل، متقدما على الاسترالي ريتشارد غرين الذي سجل 10 ضربات تحت المعدل وكان نجم الجولة الثانية بلا منازع بعدما تقدم من المركز 85 إلى الثاني، حيث سجل تسع ضربات تحت المعدل في الجولة الثانية فقط، وحل الإسباني سيرغو غارسيا في المركز الثالث مسجلا ثماني ضربات تحت المعدل، وجاء الهندي جيف سينغ رابعا مسجلا سبع ضربات تحت المعدل ثم الهولندي روبرت جان مسجلا خمس ضربات تحت المعدل.

وواصل الضباب مهاجمة البطولة لليوم الثاني على التوالي، وأدى إلى تأخير انطلاقة منافسات اليوم الثاني ثلاث ساعات و10 دقائق حيث لم يستطع أكثر من نصف المشاركين من استكمال اللعب على الحفر الـ،18 ما يستدعي استكمال المتبقي لهم في اليوم التالي ويؤثر في النتائج بصفة عامة والصدارة على وجه الخصوص إلى جانب التأثير في جدول البطولة وبالذات الختام وما يصحبه من ترتيبات سواء على صعيد حجز الطيران أو ترتيبات الإقامة، وهو جهد إضافي وطارئ تحاول اللجنة المنظمة مواجهته في هدوء وبحرفية كبيرة.

وجاءت البداية الطبيعية لليوم الثالث أمس لتسعف المنظمين في قتل الوقت للاعبين الذين تأخروا خلال اليومين الماضيين أو الذين كان الضباب سيؤخرهم أمس مثلا حتى تتضح الصدارة والتنافس عليها بصورة جلية.

استنسون سعيد
وأعرب السويدي هنريك استنسون المتصدر للبطولة مؤقتاً عن سعادته بما حققه في الجولة الثانية، مشيرا إلى أن أداءه كان ممتازا خلال المنافسات، وأنه كان قد أنهى اليوم الأول في المركز 11 إلا أنه أعاد ترتيب أوراقه ونجح في تحسين موقعه بصورة كبيرة بصرف النظر عن عدم تكملة عدد كبير من اللاعبين للحفر الـ18 في اليوم الثاني بسبب الظروف الجوية.

ويتطلع استنسون إلى مواصلة هذا الأداء، معربا عن أمله في أن يحافظ على موقعه أو البقاء في دائرة المنافسة في الجولة الثالثة حتى يتمكن من المنافسة على المراكز الأولى العام الجاري.

وأشاد البطل السويدي بنوعية أرضية ملعب المجلس في نادي الإمارات حيث تقام منافسات البطولة، وقال إنها ممتازة وتعد واحدة من أفضل الملاعب العشبية في العالم.

وقال إنه سعيد بالمشاركة في البطولة وبوجوده في دبي والاستمتاع بالطقس والأجواء الاحتفالية وزيارة الأماكن التراثية والتاريخية فيها.

القاسمي يستقبل أبوطالب
استقبل رئيس اتحاد الإمارات للغولف الشيخ فاهم القاسمي نظيره رئيس الاتحادين المصري والعربي، خالد أبوطالب وذلك على هامش البطولة.

وأبدى أبوطالب سعادته بما شاهده من روعة التنظيم، مشيرا إلى أن «دبي اعتادت على استضافة كبريات البطولات والأحداث وباحترافية وهذا فخر لنا كاتحاد عربي وكعرب أمام ضيوفنا الذين قدموا من كل أرجاء الدنيـا».

وأكد المدير الفني للإتحاد الإماراتي سعيد البدور أن «الاجتماع تمحور حول العديد من القضايا الرياضية التي تهم الاتحادين الإماراتي والمصري من جهة، والاتحاد العربي من جهة ثانية، حيث تم الاتفاق على التعاون المستمر والبناء مع الاتحاد المصري إلى جانب بحث الترتيبات الخاصة باستضافة اتحاد الإمارات للبطولة العربية المزمع إقامتها في شهر مارس المقبل واستضافة الإمارات لمقر الاتحاد العربي خلال الفترة المقبلة والتي تمتد حتى أولمبياد لندن 2012».

بو عميم: الضباب لم يحجب رؤية نجاحات البطولة
أكد رئيس بطولة دبي ديزرت كلاسيك للغولف محمد جمعة بو عميم أن الضباب حجب الرؤية في الصباح الباكر عن بعض اللاعبين، لكنه لم يحجب الرؤية عن النجاحات التي حققتها البطولة في نسختها الـ.20

وأوضح «الأجواء كانت جديدة علينا نسبيا إلا أنها ظاهرة طبيعية يألفها الأوروبيون واعتادوا عليها من قبل».

وأعرب بو عميم عن رضاه التام عن الجوانب الفنية والتنظيمية حتى الآن، مؤكدا أن «فريق العمل في مؤسسة الغولف في دبي أو الجولات الأوروبية لا يهدأ لحظة ويحل كل المشكلات التي تواجه الحدث لحظيا، ما أسهم في شعور كل المشاركين بالارتياح».

وأشاد بو عميم بجهود رجال الإعلام المحليين والأجانب على تغطيتهم للحدث، كما أشاد بدعم كل الرعاة وفي مقدمتهم شركة ألمنيوم دبي «دوبال» الراعي الرسمي للبطولة و«بي إم دبليو» للسيارات وشبكة «سي إن إن» الإخبارية وشركة «طيران الإمارات» و«بنك الإمارات» و«دبي الوطني» وصحيفة «الغلف نيوز» و«سلسلة فنادق جميرا»، و«منتجع جميرا للغولف»و«ليجر كورب» و«ماستر كارد» و«أميغا» و«النابودة» و«كاربت لاند» و«سوق دبي الحرة» و«موتيفيت للنشر».

طباعة