بالفيديو.. الحبسي يشجع منتخب عمان من المدرجات في أبوظبي

تواجد حارس مرمى منتخب عُمان وفريق الهلال السعودي، علي الحبسي، في مدرجات استاد محمد بن زايد في أبوظبي، اليوم، لقيادة المشجعين العمانيين في مباراة تركمنستان ضمن ختام الدور الأول للمجموعة السادسة في كأس أسيا.

وحرص الحبسي، الذي قدم من السعودية خصيصاً لمتابعة هذه المباراة وتقديم الدعم لزملائه في لقاء مصيري ضد تركمنستان. وتواجد الحبسي بين جماهير عمان، بعد أن اشترى تذكرة المباراة من الملعب.

وقال الحبسي إنه جاء لتقديم الشكر إلى اللاعبين على ما قدموه في مباراتي أوزبكستان واليابان، وشدد على أن منتخب عمان أبلى بصورة جيدة في هاتين المواجهتين، ولم يكن يستحق الخسارة.

وأضاف في تصريحات صحافية: لا شك أن الأعداد الغفيرة من الجماهير العمانية التي حضرت إلى أبوظبي كان لديها ثقة كبيرة في المنتخب على تجاوز دور المجموعات، فالفريق كان يستحق ذلك وربما لم تكن الظروف قد خدمت المنتخب الوطني ضد أوزبكستان واليابان لكن بمقاييس الأداء الفريق العُماني يستحق أن يكون له مكاناً بين المنتخبات الـ16 الكبار".

واعترف الحارس العماني بان مشاهدة المباريات من المدرجات تبدو صعبة ومرهقة على الجماهير وبحاجة إلى أعصاب قوية.

وقال: "من الصعب أن تُسافر وتجلس في المدرجات وتُشجع وتتحمل النتائج، لقد عشت هذه التجربة بالأمس، نحن كلاعبين مدينين بهذه المواقف للجماهير فالفوز في المباريات لايمكن أن يفي الجمهور حقه على الاطلاق".

ونفى الحبسي صحة المزاعم التي ترددت عن أن استبعاده من تشكيلة الأحمر قد تم بقرار إداري.

وقال: "هذا الكلام ليس بصحيح، لقد خرجت من القائمة لظروف الإصابة وقد تعافيت منها قبل الموعد الذي كان محدداً لها بفضل جهود الكادر الطبي في نادي الهلال السعودي، والذي كان له الفضل في اقتصار المدة الزمنية لبرنامج العلاج".

وتطرق الحبسي خلال تصريحاته إلى تنظيم بطولة أسيا في الامارات، مؤكداً أن البطولة قدمت شهادة نجاحها منذ اليوم الأول، وأن هذا ليس بالأمر الغريب على دولة الامارات والمشهود لها بكفاءة وجودة تنظيم البطولات العالية بأعلى المعايير المطلوبة.

وأكمل بقوله: "أتصور أن هذه أفضل نسخة شهدتها بطولات أسيا سواء من حيث التنظيم أو المباريات وكذلك التفاعل الجماهيري نظراً لوجود جاليات من كافة الدول تُقيم هنا ما حفزها على الحضور وأسهم في إنجاح البطولة من هذا الجانب تحديداً".

طباعة