اجتماعات اللجنة الأولمبية الدولية دون بلاتر

فضائح «فيفا» جعلت لقاء بلاتر ورئيس اللجنة توماس باخ غير مرغوب في هذا التوقيت. إي.بي.إيه

علم لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم، أمس، أن رئيسه جوزيف بلاتر، الذي استقال عقب فضيحة الفساد «لن يشارك في اجتماعات اللجنة الأولمبية الدولية»، المقررة الثلاثاء المقبل في لوزان بسويسرا. وقال متحدث باسم «فيفا» في تصريح لوكالة «فرانس برس»: «في شهر أبريل الماضي، أبلغ رئيس (فيفا) اللجنة الأولمبية الدولية أنه لن يشارك في اجتماعات لوزان. لم يعدل مخططاته» من دون توضيح سبب هذا الغياب. ويملك «فيفا»، الذي تلقى عاصفة قضائية لم يسبق لها مثيل، عضوين من كبار مسؤوليه بين 100 عضو لهم حق التصويت في اللجنة الأولمبية الدولية، هما الرئيس بلاتر ونائبه الكاميروني عيسى حياتو. وتعقد اللجنة الأولمبية، الثلاثاء، في لوزان، اجتماعات برئاسة توماس باخ، سيتم خلالها عرض ملفي ترشيح بكين والماتي لتنظيم دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022، ولن يكون من الجيد حضور بلاتر فيها.

طباعة