"الكمبيوتر" الياباني يضعف آمال الكويت

أضعف منتخب الياباني من آمال المنتخب الكويتي في بطولة كأس آسيا للشباب، بعدما فاز عليه بهدف دون رد في المباراة التي جمعتهم على ملعب الإمارات برأس الخيمة في الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى بكأس آسيا.

وبهذه النتيجة يصل اليابان إلى 3 نقاط ويبقى منتخب الكويت عند نقطة واحدة، وسيضطر المنتخبان إلى انتظار مباريات الجولة الأخيرة لتحديد الفريقان الصاعدان عن المجموعة الأولى للدور ربع النهائي، حيث سيتقابل اليابان مع الإمارات والكويت مع إيران.

وجاءت المباراة في صالح المنتخب الياباني لعبا ونتيجة منذ بداية المباراة، وظهرت رغبة اليابان في إحراز النقاط الـ 3 وتعويض الهزيمة الأولى أمام أيران.

وكانت الهجمات بداية، عكس مجريات اللقاء بانفراد للاعب المنتخب الكويتي محمد الفهد والذي انفرد بالمرمى الياباني ولعب الكرة أخرجها الحارس الياباني كوشي بيكي بصعوبة.

ورد اليابان بهجمتين، الأولى في الدقيقة 26 من أنفراد للاعب الياباني ياجيما ولكن الحارس الكويتي تصدى لها ببراعة، وفي الدقيقة 30 وقفت العارضة الكويتية أمام المنتخب الياباني ورأسية اللاعب أونسي لبخرجها بعد ذلك الدفاع الكويتي.

وقبل نهاية الشوط الأول وفي الوقت بدل الضائع أحرز اليابان هدفه الأول في المباراة من ضربة حرة مباشرة لعبت عرضية لتصل إلى اللاعب أيوانا كوتامي بكعب القدم رائعة في مرمى الكويت ليحرز هدف التقدم في المباراة لليابان في الدقيقة 45.

واعتمد منتخب الكويت في الشوط الثاني على الهجمات المرتدة والتي لم تشكل أي خطورة على الدفاع الياباني، وكاد ياجيما ان يحرز هدف اليابان الثاني في الدقيقة 72 ولكنها تعلو العارضة.

وطالب الكويت بضربة جزاء في الدقية 79 للاعب عبد الرحمن الشمري ولكن حكم اللقاء أعطى بطاقة صفراء للمهاجم بداعي التمثيل داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 80 احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء لصالح اليابان ولكنه عدل عن قراره بعد تأكده من عدم لمس مدافع الكويت للكرة باليد من رأسية الياباني كوبو يويا.

وانتهت المباراة لصالح منتخب الياباني بنتيجة 1-0، وحصد أول 3 نقاط في بطولة كأس آسيا للشباب.

طباعة