أدارها حكم معتزل ومساعد واحد

معركة في مباراة ودية للنصر السعودي والشباب الكويتي

تحولت مباراة الشباب الكويتي والنصر السعودي الودية إلى معركة بين لاعبي الفريقين قبل 10 دقائق من نهاية المباراة في الكويت وشهدت المباراة واقعة فريدة من نوعها، حيث قاد المباراة الحكم الدولي المتقاعد عايد الروضان، وساعده حكم واحد هو رجعان المطيري، ورفض الحكم إسناد مهمة الحكم المساعد الثاني لرئيس رابطة مشجعي الكويت فيصل التميمي، لعدم توافر راية أخرى، وقام الصحافي محمد الذوق بمهمة الحكم الرابع.

وكان اتحاد كرة القدم الكويتي رفض تعيين طاقم تحكيمي للمباراة الودية، بسبب اعتداء لاعب النصر أحمد عباس على الحكم وليد الشطي في المباراة الودية السابقة للنصر أمام العربي الكويتي، وأصر الاتحاد على استبعاد عباس من المباراة الثانية أمام الشباب، ليوافق على تعيين حكم لها، لكن الجانب السعودي رفض وتمسك بمشاركة لاعبه، فرفض الاتحاد إرسال طاقم لتحكيم المباراة.

وأشارت صحيفة الوطن الكويتية إلى تنازلات من الجانبين وبدء المباراة بحكم ساحة ومساعد واحد، إلا أن المباراة شهدت حادثاً بسبب اللاعب عباس نفسه، الذي اشتبك مع لاعب الشباب عبدالله سامي، فحدثت مشادة وتدخل قائد النصر حسين عبدالغني، لكن سامي اشتبك مع أكثر من لاعب في النصر، وتدخل إداريو الفريقين، وقام مدرب الشباب خالد الزنكي، بسحب فريقه من المباراة، ورفض العودة حتى لا تتفاقم المشكلة.

وأضافت الصحيفة أن لاعب النصر احمد عباس اعتذر للحكم وليد الشطي، الذي اعتدى عليه بالضرب في مواجهة العربي الودية الثلاثاء الماضي بعد طرده، مشيراً إلى أن كل لاعب يخرج عن السيطرة على نفسه بعض الأحيان، مقدماً اعتذاره أيضاً لجماهير العربي والنصر الذين شاهدوا المباراة.

من جانبه أعرب كابتن النصر حسين عبدالغني، عن استيائه من تواضع خدمات معسكر النصر في الكويت، قائلاً «لم يكرموا ضيافتنا ولم يحترموا اسم النصر، مستبعداً الجماهير الكويتية التي غمرتهم بالكرم منذ وصولهم، ورافضاً تحميل المسؤولية أحدا بعينه».

وتابع عبدالغني «كيف لا يتم توفير حكام لفريق ضيف، حتى وان كانت هناك أخطاء قد بدرت منه في مباراة العربي، فلنا حق الضيافة عليهم»، مشيرا إلى ان النصر فريق كبير وسيبقى دائما كبيرا مهما حدث.

طباعة