البطل السويسري: «غريـمي أفضل مني حالياً»

صراع جــديد بين نــــادال وفيدرر بضيافة الـدوحة

نادال يتطلع إلى البقاء زعيماً للتصنيف العالمي في عالم الكرة الصفـــــــــــــــــــــــــــــــــــراء. إي.بي.إيه

ينتقل الصراع بين الإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر المصنفين اولاً وثانياً على التوالي الى ميدان آخر، عندما يخوضان غمار دورة الدوحة الدولية بدءاً من اليوم.

وتشكل دورة الدوحة إعداداً مهماً للاعبين للمشاركة بدءاً من 17 الجاري في بطولة استراليا المفتوحة اولى البطولات الاربع الكبرى في الموسم، لأنها تقام على النوعية ذاتها من الملاعب.

وانطلقت دورة الدوحة عام ،1993 وسبق لأبرز نجوم العالم ان توجوا ابطالاً لها، كان اولهم الألماني الشهير بوريس بيكر، ثم خلفه السويدي ستيفان ادبرغ لنسختين، ودون لاعبون آخرون ايضاً اسماءهم في سجلاتها كالأميركي جيم كورير عام ،1997 والتشيكي بيتر كوردا في العام التالي، والمغربي يونس العيناوي عام ،2002 وفيدرر نفسه عامي 2005 و،2006 ثم ظفر البريطاني اندي موراي باللقب في النسختين الأخيرتين.

وانتهى الموسم الماضي وبدأ العام الجاري على وقع التنافس المثير بين النجمين اللذين يحتكران صدارة التصنيف العالمي منذ اكثر من ست سنوات، منها اربع على التوالي للسويسري قبل ان ينتزع منه الإسباني المبادرة في العامين الأخيرين.

وقدم فيدرر في نهائي بطولة الماسترز أواخر نوفمبر الماضي افضل عروضه ليتوج بطلاً على حساب نادال بالذات، وفي مستهل العام الجديد، اكد الاسباني تفوقه على منافسه في نهائي دورة أبوظبي الاستعراضية أول من أمس.

وتميل الكفة في المواجهات المباشرة لمصلحة نادال بواقع 15 فوزاً مقابل ثماني هزائم. وأنهى نادال (24 عاماً) موسماً رائعاً توجه بسبعة ألقاب ثلاثة منها في البطولات الكبيرة رافعاً رصيده فيها الى تسعة هي (رولان غاروس اعوام 2005 و2006 و2007 و2008 و2010 وويمبلدون 2008 و2010 وملبورن الاسترالية 2009 والولايات المتحدة 2010). أما فيدرر، فكان بدأه بشكل رائع بفوزه ببطولة استراليا المفتوحة مطلع العام قبل ان يتراجع مستواه تدريجياً، لكنه عوض اخفاقاته في النصف الثاني من الموسم بثلاثة ألقاب آخرها في بطولة الماسترز.

ويملك فيدرر (29 عاماً) الرقم القياسي في عدد القاب الغراند سلام برصيد 16 لقباً. ويبحث نادال عن لقبه الاول في دورة الدوحة بعد ان وصل الى ربع النهائي مرتين وخسر في النهائي العام الماضي امام الروسي نيكولاي دافيدنكو، فيما خرج فيدرر من نصف النهائي على يد دافيدنكو بالذات.

ويبتعد نادال في صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين بأكثر من 3000 نقطة عن فيدرر (12450 نقطة مقابل 9145)، لكن السويسري يسعى الى استعادة المركز الاول تحت اشراف مدربه الجديد بول اناكوني الذي أسهم في احراز النجم الاميركي بيت سامبراس تسعة من ألقابه الـ14 في البطولات الكبرى.

وكان فيدرر تصدر التصنيف لمدة 237 أسبوعاً متتالياً قبل ان يصعد نادال الى القمة في منتصف عام .2008

ويقول فيدرر «لعبت مع نادال مرات عدة وفي كل مرة كانت المباراة تحسم بعدد قليل جداً من الكرات»، مضيفاً «أعتقد أنه أفضل مني حالياً». وإلى جانب المصنفين الأولين، يعود دافيدنكو الذي تراجع مستواه بسبب الاصابة في العام الماضي للدفاع عن لقبه، وقد صنف رابعاً خلف الفرنسي جو ويلفريد تسونغا، ويأتي الصربي فيكتور ترويسكي الذي وصل الى نصف النهائي في الدورة الماضية قبل ان يخسر أمام نادال، خامساً، فيما يغيب اندي موراي الرابع عالمياً عن المشاركة.

طباعة