الأولمبي يحسم موقعة أوزبكستان بثلاثية خليل وعوانة - الإمارات اليوم

تأهل إلى دور الـ «16» في الألعاب الآسيوية

الأولمبي يحسم موقعة أوزبكستان بثلاثية خليل وعوانة

فرحة كبيرة للاعبي المنتخب بعد التأهل. من المصدر

بلغ المنتخب الأولمبي لكرة القدم دور الـ«16» في دورة الألعاب الآسيوية في نسختها السادسة عشرة، المقامة حالياً في مدينة جوانزهو الصينية إثر تغلبه أمس على نظيره الأوزبكي 3/صفر في الجولة الأخيرة من الدور التمهيدي ضمن المجموعة الخامسة.

ووضعت النتيجة الأبيض الأولمبي على رأس المجموعة برصيد سبع نقاط من فوزين على أوزبكستان وبنغلاديش وتعادل مع هونغ كونغ.

وتأهل إلى الدور ذاته منتخب هونغ كونغ، بعد فوزه على بنغلاديش 4/1 أمس، رافعاً رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثاني خلف الأبيض الأولمبي الذي تفوق عليه في صدارة المجموعة بفارق الأهداف.

وجاء المنتخب الأوزبكي ثالثاً برصيد ثلاث نقاط، وحل المنتخب البنغالي رابعاً من دون رصيد.

وأحرز ذياب عوانة (10) وأحمد خليل (17 و77) أهداف الأبيض الأولمبي.

ويواجه الأولمبي ثاني المجموعة الرابعة التي حسم صدارتها الأزرق الكويتي، في الدور الثاني الذي ينطلق الثلاثاء المقبل.

ولم تشهد قائمة المدرب مهدي علي، تغييرات تذكر أمس أمام أوزبكستان، إذ ضمت علي خصيف، عبدالعزيز هيكل، محمد احمد، حمدان الكمالي، عبدالله موسى، ذياب عوانة، عامر عبدالرحمن، محمد فوزي محمد جمال، سعيد الكثيري وأحمد خليل.

وكان الأولمبي البادئ بالضغط على المرمى الأوزبكي، بعد صافرة الحكم الياباني مينورو توجو، وكاد خليل يفتتح التسجيل من محاولة فردية جيدة انتهت خارج المرمى الأوزبكي (5 ).

وانتظر اللاعب ذياب عوانة الدقيقة العاشرة، لوضع الأولمبي في المقدمة، إثر ركنية جيدة من عامر عبدالرحمن بعد هفوة دفاعية.

سيطرة ميدانية

اندفع لاعبو الأبيض بقوة بحثاً عن هدف ثان، بعد حالة الإرباك الهائلة التي عانى منها الخصم، خصوصاً في المنطقة الخلفية. ولم يفوت أحمد خليل فرصة ثانية، حصل عليها بعد خطأ دفاعي واستعرض أمام المدافعين محرزاً الهدف الثاني (17).

وكاد الأبيض يضاعف الغلة بعد فرص التسجيل الكثيرة التي حصل عليها أمام المرمى الأوزبكي، لكن من دون طائل. وبعد الاستراحة زج المدرب مهدي علي باللاعب عمر عبدالرحمن الغائب عن مباراة بنغلاديش بسبب الإيقاف بدلاً من ذياب عوانة. ومنح البديل المنتخب الأولمبي الحيوية المطلوبة في منطقة المناورة، مستغلاً مهاراته الجيدة في المراوغة وتمرير الكرة إلى المهاجمين.

في المقابل بدت ردة فعل الخصم على أفضلية المنتخب الأولمبي باهتة، ولم تشكل محاولاته الخجولة خطورة تذكر على مرمى خصيف.

ونجح خليل مجدداً في بلوغ شباك الأوزبك بتسديدة قوية محرزاً هدفه الشخصي الثاني والثالث للأولمبي (77). وحاول المدرب مهدي علي الضغط أكثر على المرمى الأوزبكي، بعد أن زج بالمهاجمين محمد الشحي وسعيد الكثيري بدلا من عبدالعزيز صنـقور وعبدالله موسى. وفي الاثناء تلقى المنتخب الأوزبكي صفعة أخرى بعد أن أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء للاعبه توثجيف ايسلوم .86

طباعة