مهرام الإيراني يشق طريقه بالجزيرة المصري

من مباراة مهرام والجزيرة. تصوير: أسامة أبوغانم

افتتح، أمس، سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، بطولة دبي الدولية لكرة السلة في نسختها الـ،21 والمقامة على صالة النادي الأهلي وتستمر حتى 23 الجاري بمشاركة 10 فرق.

وحضر مراسم الافتتاح رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، ورئيس اتحاد السلة اللواء اسماعيل القرقاوي، وأمين عام مجلس الشارقة الرياضي أحمد الفردان.

وبدأ حفل الافتتاح بطابور عرض الفرق المشاركة في البطولة، تبعها فيلم تسجيلي يحكي مسيرة البطولة عبر السنوات الـ20 الماضية، قام بعدها سمو الشيخ منصور بن محمد بالنزول الى أرض صالة مكتوم بن محمد لمصافحة لاعبي المنتخب الإماراتي وفريق الرياضي اللبناني، طرفي المباراة الافتتاحية، واعلن بعدها سموه الافتتاح الرسمي للبطولة.

وكان فريق مهرام الإيراني استهل مشواره في بطولة دبي الدولية بالفوز على الجزيرة المصري 90/.80 وانتهت نتيجة الفترات الأربع 24/12 و20/20 و24 15 و12/18 لمصلحة الفريق الإيراني.

النصر في امتحان «زين»

ويدخل فريق النصر الإماراتي اختباراً صعباً في الخامسة من مساء اليوم، عندما يواجه زين الأردني، وصيف النسخة الماضية، وأحد الفرق المرشحة بقوة لنيل اللقب.

وتبدو حظوظ الفريق الاماراتي ضعيفة جداً خلال اللقاء نظراً للفارق الكبير الذي عليه حالة الفريقان.

وكان النصر التقى زين في مباراتين وديتين قبل انطلاق البطولة تبادل خلالهما الفوز.

وقال المدرب المصري لفريق النصر طارق سليم «لاشك أن مواجهتنا مع زين ستكون مهمة مثقلة، فنحن سنواجه فريقاً أغلب عناصره من المحترفين والمجنسين أيضاً، وحينما نريد أن نقارنه بفريق النصر فستكون مقارنة غير عادلة علي الإطلاق».

وبين «ربما تكون الميزة الوحيدة الايجابية في مصلحة النصر، قبل مباراة الليلة، أن لاعبينا قد أزيل عنهم الرهبة شيئاً ما من مقابلة زين بفضل المباراتين الوديتين اللتين التقينا فيهما معه قبل انطلاق البطولة». وقال «في المباراة الأولى بدأ على لاعبينا الخوف والقلق من مواجهة الأسماء الكبيرة الموجودة في الفريق الأردني وقلة حدة الخوف في المباراة الثانية بشكل كبير، وأتوقع أن تزول نهائياً الليلة».

واسترسل «سنبذل قصارى جهدنا من أجل تشريف السلة الإماراتية في هذا المحفل العملاق، ونحن على ثقة من أن لاعبينا سيظهرون مستويات مميزة».

واستطرد «لدينا هدف واضح من المشاركة في بطولة دبي الدولية وهو الاحتكاك مع فرق قوية لزيادة خبرة لاعبيه، والإعداد بصورة جيدة للاستحقاقات المقبلة للنصر في المسابقات المحلية».

وأضاف «النصر سيخوض البطولة بعناصر شابة استعين بهم لتعويض الغيابات المفروضة على الفريق بانضمام ثلاثة من اهم لاعبيه للمشاركة في البطولة نفسها، وإصابة قائد الفريق قاسم محمد، ومن غير المقبول أن نحمل هؤلاء اللاعبين أكثر من طاقتهم ونطالبهم بالذهاب بعيداً للبطولة».

وفي مباراة ثانية، سيلتقي فريق الجزيرة مع الوحدة السوري وذلك لحساب المجموعة الأولى وسيظهر فريق الشانفيل اللبناني أمام سمارت الفلبيني لحساب المجموعة الثانية.

طباعة