تشلسي يواجه المتواضع واتفورد في الكأس غداً

تشلسي يسعى إلى مواصلة الدفاع عن لقبه. أ.ب

ستكون مهمة تشلسي حامل اللقب ومانشستر يونايتد حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب، سهلة في الدور الثالث من مسابقة كأس انجلترا لكرة القدم، في حين يواجه ارسنال امتحاناً صعباً للغاية. ويلتقي تشلسي الذي توج باللقب بفوزه على ايفرتون 2-1 في نهائي الموسم الماضي، على ملعبه مع واتفورد من الدرجة الثانية غداً في اختبار سهل للفريق اللندني، والأمر ذاته بالنسبة الى مانشستر يونايتد عندما يستضيف ليدز يونايتد من الدرجة الثانية.

وستكون المبارتان فرصة لمدربي تشلسي ومانشستر يونايتد الإيطالي كارلو انشيلوتي واليكس فيرغوسون لإراحة النجوم ومنح الفرصة للاعبين الشباب.

اما ارسنال فيحل ضيفاً على جاره وست هام في احد لقاءين يجمعان بين فريقين من الدرجة الممتازة. ولن تختلف الحال بالنسبة الى مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر الذي يولي اهتماماً كبيراً للاعبين الشباب في مسابقات الكأس، وبالتالي فإن غياب النجوم امر وارد خصوصاً ان المدفعجية يعقدون آمالاً كبيرة على الدوري بعد الانتفاضة الأخيرة وتحقيقهم ثلاثة انتصارات متتالية جعلتهم في المركز الثالث بفارق أربع نقاط خلف تشلسي المتصدر مع مباراة مؤجلة امام بولتون سيخوضونها الأربعاء المقبل. اما اللقاء الآخر بين فريقين من الدرجة الممتازة فيجمع بين استون فيلا وبلاكبيرن روفرز وتبدو فيه كفة الأول راجحة لتحقيق الفوز.

ويحل ليفربول الساعي الى طي صفحة المستوى المتواضع في العام الماضي، ضيفاً على ريدينغ على امل تخطي الدور الثالث ومواصلة مشواره في المسابقة واحراز لقبها حتى ينقذ موسمه بعد تلاشي حظوظه في المنافسة على لقب الدوري وخروجه خالي الوفاض من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويخوض الإيطالي روبرتو مانشيني المدرب الجديد لمانشستر سيتي مباراته الأولى في مسابقة الكأس عندما يحل ضيفاً على ميدلزبره. وحقق مانشيني فوزين كاسحين مع فريقه الجديد في الدوري وهو يسعى الى مواصلة انتصاراته لرفع معنويات لاعبيه وتحفيزهم على تحقيق الأهداف المنشودة في الدوري وإنهاء الموسم بين الأربعة الكبار، ان لم يكن المنافسة على اللقب.

طباعة