جيبرسيلاسي: سأحطّم الرقم العالمي في ماراثون دبي

جيبرسيلاسي واثق من قدراته. تصوير: ساتيش كومار

أكد العداء الإثيوبي هايلي جيبرسيلاسي أسطورة المسافات الطويلة أنه حضر إلى دبي من أجل الدفاع عن لقبه كبطل لماراثون دبي في نسخته الحادية عشرة الذي يقام صباح غد في جميرا.

وقال «سأعمل على تحطيم الرقم القياسي العالمي للماراثون والفوز بجائزة المليون دولار المقدمة من دبي القابضة».

جاء هذا في المؤتمر الصحافي الذي عقد ظهر أمس بفندق ويستن للكشف عن تفاصيل ماراثون ستاندر تشارترد دبي 2009 الذي يقام برعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبدعم من مجلس دبي الرياضي ودبي القابضة، ويشارك في الماراثون الأغنى في العالم ما يقرب من 13 ألف متسابق في الفئات الثلاث بينما يبلغ عدد المشاركين في الماراثون الرئيس 1600 عداء وعداءة وهي المشاركة الأضخم في تاريخ ماراثونات الشرق الأوسط ويبلغ مجموع جوائزه هذا العام مليون دولار بخلاف مليون دولار قيمة تحطيم الرقم القياسي سواء للرجال أو السيدات. وينطلق السباق الرئيس لمسافة 42.195 كيلومتراً الساعة السادسة والنصف صباح الجمعة يليه سباق 10 كيلومترات ثم السباق العائلي لمسافة ثلاثة كيلومترات وتبدأ جميع السباقات من أمام باحة فندق ويستن دبي الميناء السياحي ريسورت أند مارينا. وكان العداء الإثيوبي أحرز اللقب في العام الماضي بزمن ساعتين وأربع دقائق و٥٣ ثانية وهو ثاني أسرع زمن بفارق 27 ثانية عن أفضل زمن سجله الأسطورة الإثيوبي ويطمح لتسجيل رقمه القياسي رقم 27 في دبي غداً.. وتبدو الفرصة كبيرة أمامه هذه المرة خصوصاً أن مسار الماراثون منبسط والطقس معتدل.

وقال هايلي: «الظروف مهيأة لتحطيم الرقم وهو شيء رائع ولكنكم تدركون أنه أمر صعب في الوقت نفسه، وبهذه المناسبة اسمحوا لي أن أشكر أسرة ألعاب القوى في الإمارات وبنك ستاندر تشارترد ودبي القابضة وحكومة دبي على إتاحة الفرصة للحضور مجدداً إلى دبي ولقاء أصدقائي من إثيوبيا وكينيا والعدْو في هذا البلد الجميل الذي استمتع بالجري والتسوق فيه واتمنى أن أكون لائقاً لتحقيق شيء متميز للجمهور في دبي». وتابع هايلي: لدي خطة بعيدة المدى للمشاركات في المستقبل ولا أفكر في لحظة الاعتزال واللاعب عندما يحدد موعداً لاعتزاله سيكون لحظتها مجبراً على التقاعد، وأنا أؤمن بأن الجري هو أنسب وسيلة للحفاظ على الصحة».

ومن جانبه اشاد المنسق العام للماراثون رئيس اتحاد ألعاب القوى المستشار أحمد الكمالي بالتعاون المثالي من كل الجهات لانجاح الحدث الكبير وفي مقدمتها بلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات ودائرة المرور وخدمات الطوارئ وكل المؤسسات والشركات الراعية، وقال: «بفضل هذا الدعم نستطيع تنظيم أفضل ماراثون على أفضل مسارات آمنة تتفوق على أي ماراثون آخر موجود على الروزنامة الدولية».

وتابع الكمالي: «نرحب بالعداء الأسطورة هايلي جيبرسيلاسي وجميع العدائين من مختلف الجنسيات الذين انضموا إلينا وفاق عددهم 13 ألف مشارك في فئات الماراثون الثلاث بينهم 1600 عداء وعداءة في السباق الرئيس، وأتوقع أن يحظى الماراثون بنكهة مختلفة هذا العام بفضل المسار الجديد المنبسط الذي يسهل مهمة تحطيم الرقم القياسي العالمي لو كانت الرياح في حالة طبيعية، هذا بخلاف التقنيات الحديثة في النقل التلفزيوني بعدما استقدمنا وحدات خاصة على الدراجات البخارية وكل الأمور تدعو للتفاؤل».

وتتنافس في فئة السيدات نخبة من أفضل العداءات في العالم بقيادة الإثيوبية بيرهاني أديري حاملة اللقب ومواطنتها بيزونيش بيكيلي صاحبة المركز الثاني وعائشة جيجي واسكالا تافا وهلينا كيب روك.

طباعة