معركة فلسطينية إسرائيلية على «ويكيبيديا» - الإمارات اليوم

المرصد

معركة فلسطينية إسرائيلية على «ويكيبيديا»

يخوض الفلسطينيون صراعاً إعلامياً مع الاسرائيليين حول الكيفية التي ستتم بها رواية موقع ويكيبيديا الالكتروني لحقائق الصراع العربي الاسرائيلي. وقد دعا اتحاد الصحافيين الفلسطينيين جميع اعضائه الى حشد الطاقات والاستعداد لخوض معركة شرسة بهذا الشأن مع الجانب الاسرائيلي، الذي لا يتردد في تزييف الحقائق، لاسيما في ما يتصل بالجرائم التي تم ارتكابها ضد الفلسطينيين قبل قيام اسرائيل وأثناء نكبة ،1948 وكذا وقائع ملكية اليهود للاراضي وتغيير اسماء البلدات والقرى والمناطق الفلسطينية، واستبدالها بأسماء عبرية، وهو الامر الذي ينطبق على المواقع الاثرية.

يقول فريق من اعضاء الاتحاد انهم باشروا التحضيرات للمعركة على صفحات موقع ويكيبيديا التي يمكن لأي شخص تحريرها وادخال التعديلات عليها. ويضيف أن الجانب الفلسطيني يرد على حرب العلاقات العامة التي تقوم بها اسرائيل امام العالم، ويشن الهجوم المضاد تلو الآخر. ويقول صحافيون فلسطينيون إن الناس في العالم لا يعرفون الحقيقة عن اسرائيل، وما تقوم به من ممارسات قمع وتنكيل بالفلسطينيين، ولكن وعي الشعوب يزداد كل يوم، وآلة الدعاية الاسرائيلية لم تعد فاعلة كما كانت في السابق. ويضيف هؤلاء انه بسبب انتشار وسائل الاعلام وتقدمها لم يعد ممكناً اخفاء الحقيقة، وان قسماً كبيراً من الرأي العام العالمي اصبح يدرك ويرى ويسمع أن الاحتلال اسرائيلي ومنذ اكثر من 40 عاماً يضيق على الفلسيطينيين، ويزيد من صعوبة حياتهم اليومية، ويمارس التمييز ضدهم في الموارد المائية والوظائف والمرتبات والاجور والبناء والاعمار وخدمات التعليم والصحة. ويقول مراقبون إن الفلسطينيين يراهنون في معركتهم هذه وصراعهم مع الاحتلال على تنامي حركة التضامن الدولي مع قضيتهم، والتفهم المتزايد لعدالتها، ومعاناتهم التي لم تعد خافية على أحد، ولم يعد بإمكان اسرائيل إخفاؤها أو تجميلها.

في الجانب الآخر، نشرت «هآرتس» مقالاً تحدثت فيه عن تنظيم حلقة دراسية لتعليم المستوطنين وتدريبهم على كيفية التسجيل في موقع ويكيبيديا والاشتراك فيه، والمشاركة في تحرير صفحاته حول الصراع في الشرق الاوسط، بما يتناسب مع وجهة النظر الاسرائيلية. واستناداً الى القائمين على الحلقة فإنها استهدفت نشر الوعي والتأثير في صفوف عامة الاسرائيليين بما يرسخ القناعات والافكار الصهيوينة في أذهانهم، وكذلك تعليم المشاركين كيفية تحرير صفحات ويكيبيديا باللغة العبرية ومن ثم ترجمتها الى الانجليزية، بما يضمن عدم تدهور الصورة العامة لاسرائيل في الخارج. ويعترف صحافيون وباحثون اسرائيليون بأن مهمة الابقاء على صورة مقبولة لاسرائيل وتبرير كثير مما تقوم به في الضفة الغربية وقطاع غزة اصبحت اكثر صعوبة في العقد الاخير، لا سيما بعد اندلاع انتفاضة الاقصى وبعد حربها الاخيرة على غزة، وما يزيد المواجهة ضراوة سهولة الدخول الى «ويكيبيديا »، والدخول والتحرير والتعديل بالحذف والاضافة، واصرار اسرائيل، وبدعم كثيرين في الغرب لها، على تقديم رواية ثانية مختلفة، وتصوير الفلسطينيين على انهم الطرف الذي يرفض السلام، ويهدر فرص تحقيقه، الامر الذي يزيد من صعوبة الدور الفلسطيني في التصدي لهذه الاكاذيب وتفنيدها.

 

طباعة