سيناتورة أميركية تغوص في السماء احتفالاً بنجاتها

السيناتورة غابريللي جيفوردز. أرشيفية

تحتفل العضو السابق في الكونغرس الأميركي، غابريللي جيفوردز، بمرور ثلاث سنوات على نجاتها من الموت، وذلك بعد تعرضها لإطلاق نار نجم عنه اصابتها بأضرار بليغة.

لكن جيفوردز، التي أصيبت بالطلق الناري برأسها خلال مشاركتها بنشاط سياسي، تعافت على نحو مثير، ومن ثم تعلمت كيف تمشي مرة ثانية وأنشأت مؤسسة سياسية وطنية للأمن من الأسلحة النارية.

وذكر مراسلو محطة ان بي سي للتلفزة، انها احتفلت بمناسبة مرور ثلاث سنوات على تعرضها للحادث، يوم الاربعاء الماضي، بتنفيذ قفزة مظلية والغوص في السماء مع صديقها، وهو البحار السابق جيمي هاتش.

وذكرت جيفوردز على صفحتها على الـ«فيس بوك» انها استعادت الحركة في ذراعها اليمنى.

وقتل ستة اشخاص وأصيب 12 آخرون بجراح في حادثة اطلاق النار التي نفذها غاريد لي لوفنار، الذي حكم عليه في نوفمبر 2012 بالسجن سبع مؤبدات متعاقبة، اضافة الى 14 عاماً، بعد اعترافه بارتكاب 19 جريمة فيدرالية جراء إطلاق النار.

 

طباعة