تشافيز: أميركا تحتل هايتي باسم المساعدات

اتهم الرئيس الفنزويلي، هوغو تشافيز، الولايات المتحدة باستغلال الزلزال الذي وقع في هايتي الثلاثاء الماضي كذريعة لاحتلال البلد المدمر، وعرض إرسال وقود من بلاده العضو في «أوبك». وقال في برنامجه التلفزيوني الأسبوعي «قرأت أن 3000 جندي بدأوا في الوصول، وهم مشاة بحرية مسلحون، كما لو كانوا متوجهين إلى حرب. لا يوجد نقص في الأسلحة هناك. ما يجب أن ترسله الولايات المتحدة هو الأطباء والأدوية والوقود والمستشفيات الميدانية. إنهم يحتلون هايتي بشكل سري».

وأضاف «علاوة على ذلك، لا ترونهم في الشوارع. هل يجمعون الجثث، هل يبحثون عن الجرحى، إنكم لا ترونهم. لم أرهم فأين هم؟». ووعد تشافيز بإرسال أي كمية من البنزين تحتاجها هايتي لتوليد الكهرباء ووسائل النقل.

وقال إنه لا يريد التقليل من شأن الجهود الإنسانية التي تبذلها الولايات المتحدة، لكنه يتساءل فقط عن الحاجة إلى مثل هذا العدد من الجنود. وبدأت الولايات المتحدة في إرسال أكثر من 5000 من جنود مشاة البحرية والجنود إلى هايتي، ومن المقرر وصول مستشفى ميداني إلى هناك الأسبوع الجاري. وتأتي تصريحات تشافيز بعد تصريحات حليفه رئيس نيكاراغوا، دانييل أورتيغا، والذي كان انتقد الجمعة قرار واشنطن إرسال 10 آلاف جندي إلى هايتي.
طباعة