مصرع جندي أميركي و7 من القوات الأفغانية

أعلن حلف شمال الأطلسي (الناتو) ووزارة الدفاع الأفغانية أمس مقتل جندي أميركي وجنديين افغانيين بحوادث وقعت في شرق أفغانستان وجنوبها، في حين لقي مسؤول محلي وخمسة شرطيين مصرعهم في كمين غرب البلاد.

وجاء في بيان لـ«الناتو»، «توفي جندي اميركي من قوة المساعدة على إرساء الامن في افغانستان (ايساف) متأثرا بجروجه (السبت)، إثر معارك مع متمردين في شرق افغانستان». كما قتل جنديان افغانيان، أول من أمس، أيضا بانفجار قنبلة لدى مرور آليتهما في سانجين بحسب وزارة الدفاع الافغانية. وقالت الوزارة، إن خمسة «إرهابيين» قتلوا في اليوم نفسه في غارة جوية للحلف الاطلسي، خلال معارك دارت بين الجيش الافغاني ومسلحين في ولاية هلمند.

وفي غرب البلاد، لقي مسؤول في ولاية هراة وخمسة شرطيين مصرعهم، أمس، في كمين نصبه مسلحون. وقال المتحدث باسم الشرطة في غرب افغانستان عبدالرؤوف أحمدي، إن المسؤول عن منطقة شيشتي شريف ويدعى عبدالقدوس قيام، قتل وهو في طريقه الى مكتبه. وأضاف أن مسلحين قطعوا الطريق بين هراة وشيشتي وفتحوا النار على سيارة قيام الرباعية الدفع فقتلوا جميع ركابها (المسؤول وخمسة شرطيين) على بعد 150 كلم شرق هراة.

طباعة