خلاف بين القراصنة على ناقلة نفط

تبادل قراصنة صوماليون متنافسون إطلاق النار، أمس، بسبب خلاف على اقتسام الفدية التي قد تدفع من اجل الإفراج عن ناقلة نفط مخطوفة ترفع علم اليونان وعلى متنها مليونا برميل من النفط الخام. ويقول قراصنة من اقليم بلاد بنط الشمالي شبه المستقل الذين خطفوا الناقلة ماران سينتاوروس في نوفمبر الماضي، إنهم يريدون اقتسام الفدية مع نظرائهم في هاراديري معقل القراصنة حيث ترسو السفينة.

ويسيطر مسلحون في هاراديري الآن على الناقلة والرهائن الـ28 على متنها، ويهدد القراصنة من بلاد بنط على متن زوارق سريعة تقف قريبا من الناقلة بإشعال النار فيها اذا لم يحصلوا على نصيبهم من أي مدفوعات كفدية.

وقال قرصان يدعى ادن «لقد جازفنا بأرواحنا في خطف السفينة، هؤلاء الرجال في هاراديري لا يمكنهم حرماننا من حقوقنا.، إذا استدعى الامر فسنبدأ في اشعال النار حالما توشك الفدية على الوصول.

طباعة