نائبة عُمالية تدفع 350 جنيهاً إسترلينياً مخالفة مرورية

اضطرت نائبة رئيس حزب العمل البريطاني، هاريت هارمان، إلى دفع غرامة قدرها 350 جنيهاً استرلينياً، قبل يومين، بعد اعترافها بارتكاب خطأ اثناء قيادة سيارتها من دون التقيد بشروط السلامة. واصطدمت هاريت اثناء رجوعها بسيارة متوقفة، بينما كانت تتحدث في هاتفها النقال.

وطلبت المحكمة من الوزيرة العمالية ان تدفع غرامة 70 جنيهاً تكاليف التصليح، و15 أخرى للضحية، فرضها قانون السير الجديد. وعلى الرغم من أن رخصة قيادة الوزيرة العمالية تحمل ست نقاط سوداء عن مخالفاتي سرعة، إلا أن المخالفة الجديدة تضيف اليها ثلاث نقاط اخرى، وقالت هارمان انها «تقبل تماماً» قرار المحكمة، وانتقد ناشطو سلامة الطرق هذه العقوبة باعتبارها مخففة جداً وفرصة مضيعة لتسليط الضوء على خطر استخدام الهاتف النقال، واكدوا ان العقوبة يجب أن تكون اكبر من ذلك. وكان المدعون العامون قد قرروا توجيه تهمة مغادرة موقع الحادث للوزيرة هارمان وعدم إبلاغها عنه، وإسقاط تهمة القيادة مع استخدام الهاتف النقال. وقال مايكل جينينغز من مكتب الادعاء العام إن هارمان كانت تستخدم هاتفها النقال عندما حاولت الرجوع بسيارتها في كامبرويل في جنوب لندن، عندما صدمت سيارة متوقفة.

طباعة