بري: الوقت مناسب لإلغاء الطائفية السياسية في لبنان

قال رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، أمس، إن تشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية«واجب ينص عليه الدستور»، في بلد كل المسؤوليات والوظائف العامة، موزعة بحسب الانتماء الطائفي. وأضاف في مؤتمر صحافي «ما تتوصل إليه الهيئة عندما تتشكل لا يكون تقريرياً أبداً»، لافتاً إلى أن الهيئة ستشكل مناصفة بين المسلمين والمسيحيين أسوة بالمجلس النيابي ومجلس الوزراء. وأوضح أن مهمة الهيئة التي نص اتفاق الطائف للوفاق الوطني (1989) على إنشائها، بعد قيام أول مجلس نيابي منتخب على أساس المناصفة بين المسلمين والمسيحيين (تم في 1992) «إعداد وتقديم النصوص إلى مجلس الوزراء»، مؤكداً أن تشكيلها «لا يعني إلغاء الطائفية حكماً». وقال«رأيت أن الفرصة لتشكيل الهيئة الوطنية سنحت مع تشكيل حكومة الوحدة الوطنية واستقرار الوضع الأمني».

وفي رد على معترضين طالبوا بالسعي لإلغاء الطائفية السياسية من النفوس قبل النصوص، قال بري «الحديث عن إلغاء الطائفية السياسية من النفوس قبل النصوص يعني الدعوة إلى تأجيل المسألة إلى الآخرة»، وأضاف «لا نتهم المسيحيين فقط بعدم القبول بالهيئة، بل هناك عدد من المسلمين أيضاً».

على صعيد آخر، أصيب ثلاثة أطفال بجروح في انفجار عبوة ناسفة، أمس، أمام مبنى يملكه عنصر في حزب الله في بلدة كفر فلا ( 51 كلم شرق صيدا)في جنوب لبنان، بحسب ما أفادت مصادر متطابقة. وذكر متحدث عسكري أن أصغر الأطفال في السابعة، وأكبرهم في السادسة عشرة.

طباعة