إغلاق مبنى بورصة الكويت بعد تهديد بوجود قنبلة


أخلت السلطات الأمنية الكويتية، أمس، مبنى سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة)، وأغلقته بعد تلقي تهديدات بوجود قنبلة. وأفاد مصدر أمني بأن «بلاغاً هاتفياً بوجود قنبلة ورد بعد نحو ساعة ونصف الساعة من إغلاق البورصة».

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، إنه «تم إخلاء وإغلاق المبنى» الذي يضم شركات تجارية ودور سمسرة، وهو جزء محوري من حي المال في الكويت، وتوجد في محيطه مقار بنوك رئيسة. وأمرت الشرطة وحراس أمنيون المارة بعدم الاقتراب من المبنى، بينما وقفت سيارات الإسعاف على أهبة الاستعداد. ويعتبر سوق الكويت للأوراق المالية ثاني أكبر بورصة من حيث القيمة في الشرق الأوسط.

وفي أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة وقعت هجمات في الكويت، أسفر أحدها عن مقتل جندي من مشاة البحرية الأميركية وإصابة آخر في أكتوبر .2002 ومنذ ذلك الحين، شنت الحكومة حملة ناجحة إلى حد كبير للقضاء على العنف الذي يرتكبه متشددون إسلاميون. وفي أغسطس ،2009 أحبطت السلطات الكويتية مخططاً يرتبط بالقاعدة لمهاجمة معسكر للجيش الأميركي ومصفاة لتكرير النفط. وفي العام الماضي، تعرضت مراكز تسوق ومدارس في الكويت لتهديدات بوجود قنابل، ظهر لاحقاً أنها كانت وهمية.

طباعة