السعودية تؤكد على رفض التطبيع مع اسرائيل قبل الانسحاب من الأراضي المحتلة

أكدت السعودية على رفض التطبيع مع إسرائيل قبل الانسحاب من الأراضي العربية المحتلة وفقاً لمبادرة السلام العربية، وذلك بحسب كلمة المملكة أمام الجمعية العام للأمم المتحدة في نيويورك والتي نشرتها وكالة الأنباء السعودية ليل السبت الأحد.

وقالت المملكة في كلمتها ان السلام في الشرق الأوسط "لم ولن يتحقق بمحاولة فرض التطبيع على العرب قبل تحقق الانسحاب وقبل انجاز السلام وكأن علينا مكافأة المعتدي على عدوانه في منطق معكوس لايمت للجدية والمصداقية بأي صلة".

كما اعتبرت الحكومة السعودية ان السلام لن يتحقق أيضا عبر "تظاهر (إسرائيل) باجراء مفاوضات ثنائية أو متعددة مطولة وغير مجدية تتطرق لكل شيء ما عدا القضايا الأساسية التي تشكل صلب النزاع والسلام المنشود".

إلا أن السعودية شددت على ان مبادرة السلام العربية، التي كانت في أساس اطلاقها خلال قمة بيروت العربية عام 2002، "لا تزال قائمة وتوفر عرضاً جماعياً شاملاً لانهاء الصراع مع إسرائيل والدخول في اتفاق سلام يوفر الأمن والاعتراف والعلاقات الطبيعية لجميع دول المنطقة".

وتنص مبادرة السلام العربية على سلام شامل بين العرب والدولة العبرية مقابل انسحاب إسرائيل من جميع الأراضي المحتلة منذ 1967 وقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، فضلاً عن التوصل إلى حل عادل وتفاوضي لمسألة اللاجئين الفلسطينيين.

طباعة