روسيا تفتح تحقيقا بحادث اصطدام قمرين صناعيين في الفضاء

أعلنت روسيا أن خبراء من وكالة الفضاء الفيدرالية  يجرون تحقيقا في حادث اصطدام قمرين صناعيين أحدهما روسي والآخر أمريكي في الفضاء أمس.

وقال الجنرال الكسندر ياكوشين النائب الاول لقائد القوات الفضائية في روسيا الاتحادية أن وسائل الرقابة التابعة للقوات الفضائية الروسية تتابع حركة حطام القمرين الصناعيين .

وكانت وكالة " ناسا " الامريكية للفضاء قد أعلنت أن قمري الاتصال الروسي " كوسموس - 2251"  والامريكي التابع لشركة " موتورولا " الامريكية قد اصطدما فوق سيبيريا على ارتفاع نحو 800 كيلومتر .

وتختلف أراء الخبراء الروس بشأن أسباب الحادث لاسيما وأن هيئات وكالة " ناسا " والقوات الفضائية الروسية تتابع باستمرار الوضع في الفضاء وحركة الاجهزة الفضائية والاقمار الصناعية من اجل تفادي وقوع مثل هذه الحوادث،  لاسيما تلك التي تشكل خطرا على المحطة الفضائية الدولية.

طباعة