طالبان تدعو أوباما إلى إعادة النظر بـ"سياسة بوش الشيطانية"

دعت حركة طالبان الرئيس الاميركي باراك أوباما إلى التخلي عن "السياسة الشيطانية" التي كان يتبعها سلفه جورج بوش، وطلبت منه خصوصاً إغلاق جميع مراكز الإعتقال الأميركية التي وصفتها بانها "شيطانية"، وذلك في رسالة نشرت أمس.

وجاء في هذه الرسالة التي حصل عليها المركز الأميركي لمراقبة المواقع الإلكترونية ان طالبان تطلب أيضاً من أوباما "الإنسحاب الكامل من العراق ومن أفغانستان" وان "يكف عن الدفاع عن إسرائيل".

وأوضحت الرسالة "إذا كان باراك أوباما يريد جدياً الإستقرار والسلام فيجب أن لا يقفل فقط (سجن) غوانتانامو. يتوجب عليه بالاحرى أن يلغي جميع هذه المشاريع الشريرة التي وضعت على ضوء الرؤية الشيطانية لبوش والداعية إلى زعزعة العالم".

وأضافت الرسالة "إذا كان أوباما يتحلى بالحكمة وحسب كلماته يريد فتح صفحة جديدة قائمة على تحرك سلمي قائم على الإحترام المتبادل مع العالم الإسلامي فأول شيء يتوجب عليه القيام به هو وقف وإلغاء جميع هذه الاجراءات... التي أنشئت طبقاً لسياسة بوش الإجرامية".

وجاء في الرسالة أيضاً "يتوجب عليه أن يسحب قواته كلياً من البلدين الإسلاميين المحتلين (العراق وأفغانستان) وأن يتوقف عن الدفاع عن إسرائيل ضد المصالح الإسلامية في الشرق الأوسط وفي العالم بأسره".

طباعة