الأمم المتحدة: آلاف الغزيين بلا مأوى

أعلن بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن الآلاف من سكان غزة مازلوا من دون مأوى وأن أعداداً كبيرة من المصابين جراء العمليات العسكرية الاسرائيلية على مدار الأسابيع الماضية مازالوا في حالة حرجة للغاية ويرقدون في المستشفيات.

وقال البيان الذي صدر أول من أمس إنه في هذه المرحلة بالذات تتركز الاستجابة المبدئية على إعادة الخدمات الأساسية للسكان، بما في ذلك المياه والخدمات الصحية والطعام والمساعدات المالية والتعليم والدعم النفسي.

وأضاف انه في الوقت الذي يوجد أقل من 500 شخص في ملاجئ الوكالة الدولية لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» فإن معظم المشردين يقيمون مع عائلات مضيفة تواجه هي الأخرى نقصاً في الطعام والمياه والكهرباء.

وأوضح أن المستشفيات عادت تدريجياً إلى عملها الروتيني لتوفير الخدمات العلاجية لذوي الأمراض المزمنة الذين عادوا لتلقي العلاج ومازالت صيانة المعدات الطبية أحد أهم أولويات المستشفيات.

ونبه الى أن بعض سكان القطاع لا يتمكنون حتى الآن من الحصول على المياه مباشرة أي عبر الحنفيات، كما أن الصرف الصحي في أجزاء كبيرة من القطاع يحتاج إلى إصلاح كبير وعاجل.

وأفاد أن مراكز «الأونروا» الـ10 الموجودة قي القطاع تعمل على توفير الطعام لنحو 25 ألف شخص يومياً، كما قام برنامج الأغذية العالمي بتوزيع 95 طناً من الطعام إلى 993 أسرة. وشدد البيان على ضرورة فتح المعابر والسماح بدخول المواد الإنسانية إلى القطاع.

طباعة