EMTC

كـارلا بروني تنفي لعبها دوراً سياسياً

ظهرت زوجة الرئيس الفرنسي كارلا بروني في التلفزيون الإيطالي، لتنفي أنباء قالت إنها أقنعت البرازيل بعدم تسليم متمرد ايطالي بعد توجيه انتقادات لها في مسقط رأسها العام الماضي لدعمها متمردة منفية في فرنسا.

وقالت بروني في برنامج تلفزيوني ايطالي أول من أمس، إنها «فوجئت جداً لاعتقاد وسائل الإعلام الإيطالية انها لعبت مثل هذا الدور».

وأضافت لشبكة (ار ايه اي) التلفزيونية الحكومية الإيطالية في مقابلة مسجلة «لا أجرؤ مطلقاً قبل اي شيء لأن هذا ليس مذهبي لم احاول قط الدفاع عن سيزار باتيستي».

وكانت بروني ترد بذلك على اتهامات من مجموعة من ضحايا الإرهاب في الأسبوع الماضي بأنها الى حد ما وراء قرار اتخذه الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا بمنح حق اللجوء السياسي لباتيستي الذي فر من سجن ايطالي في عام 1981.

ويواجه باتيستي السجن مدى الحياة لارتكابه اربع جرائم قتل في السبعينات، عندما كان عضواً في جماعة «البروليتراليين المسلحين من أجل الشيوعية». وفر باتيستي الى فرنسا، ثم بعد ذلك الى البرازيل حيث اعتقل في عام 2007.

طباعة