تظاهرات الغضب العربية والأجنبية تتواصل

تواصلت التظاهرات في العديد من عواصم ومدن العالم احتجاجاً على العدوان الاسرائيلي المتواصل على قطاع غزة حيث تخللتها اشتباكات مع رجال الشرطة اوقعت عدداً من الجرحى وتحطيم واجهات عدد من المتاجر.

وفي الجزائر اصيب 63 شخصاً بينهم 23 شرطياً، بجروح في اعمال عنف تسبب فيها «مثيرو شغب» اثناء تظاهرة نظمت في العاصمة الجزائرية اول من امس دعماً لفلسطينيي قطاع غزة. وشارك آلاف الاشخاص في تظاهرات تنديد بالعدوان الاسرائيلي على القطاع في العاصمة ومدن اخرى بينها وهران.

ووقعت مواجهات في العاصمة الموريتانية نواكشوط بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين طالبوا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل رداً على العدوان الاسرائيلي على غزة. وحاول المتظاهرون مرات عدة الوصول الى السفارة الاسرائيلية، بلا جدوى، بعد ان اغلقت القوى الامنية الطرقات المؤدية اليها. واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق الحشد، فيما رشق المتظاهرون القوى الامنية بالحجارة، واصيب افراد من الجهتين بجروح طفيفة.

وفي عمان اعتذر رئيس الوزراء الأردني نادر الذهبي عن قيام الشرطة بضرب أربعة من المصورين العاملين بقناة الجزيرة الإخبارية ومدير مكتب القناة في عمان خلال تظاهرة خارج السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية. وقام الذهبي بزيارة خاصة للإعراب عن اعتذاره لياسر أبو هلالة مدير مكتب الجزيرة في عمان الذي يتلقى العلاج في المستشفى من الجروح التي أصيب بها خلال الاشتباكات.

وذكرت صحيفة «يديعوت احرونوت» الاسرائيلية أنها علمت أن عمان استدعت السفير الأردني لدى اسرائيل في احتجاج واضح على العدوان الاسرائيلي في غزة.

وذكرت الصحيفة في موقعها الالكتروني على شبكة الانترنت امس ان وزارة الخارجية الاردنية استدعت السفير علي العايد الى عمان وأن الحكومة الأردنية طلبت منه أن يظل في البلاد. وصرح مصدر دبلوماسي للصحيفة ان السفير الاردني لن يعود الى تل ابيب إلا بعد ان توقع حماس واسرائيل على اتفاق لوقف اطلاق النار لانهاء القتال.

وفي بروكسل ذكرت وكالة الانباء البلجيكية ان واجهات متاجر قد تحطمت في لياج خلال تظاهرة شارك فيها نحو 1000 شخص للاحتجاج على العملية الاسرائيلية في غزة. واوضحت الوكالة ان بضع واجهات قد تحطمت في معرض تجاري بوسط المدينة، وان شخصين اعتقلا واقتيدا الى مركز الشرطة. وكان المتظاهرون يريدون التعبير عن دعمهم للفلسطينيين والمطالبة بوقف فوري لاطلاق النار في غزة وبتدخل المجموعة الدولية.

وفي كوبنهاغن تظاهر نحو 2500 شخص، معظمهم يتحدرون من دول عربية، تنديداً بالعدوان الاسرائيلي المستمر على غزة. كما تظاهر نحو 10 آلاف شخص في مدينة ديسبورغ غربي ألمانيا ضد العمليات العسكرية الإسرائيلية في القطاع. وتظاهر المئات من الاستراليين امس وسط مدينة بريزبن احتجاجاً على العدوان الإسرائيلي. وسار المتظاهرون عبر شوارع المدينة قبل التوقف دقيقة صمت في كوين ستريت مول حيث أطلقوا البالونات تحية لذكرى الضحايا المدنيين الذين استشهدوا في غزة.

طباعة