شباب نمساويون خططوا لاختطاف ضباط شرطة وإحراقهم بسبب إجراءات كوفيد-19

اعترف ثلاثة شباب نمساويون من مدينة لينز بأنهم خططوا لنصب كمين لضباط الشرطة وإحراقهم، وأرجعوا السبب في وضع الخطة إلى عدم رضاهم عن قيود فيروس كورونا.
وذكرت الشرطة يوم الجمعة أن مراهقين /16 عاما/ وشابا /20 عاما/ قالوا إنهم خططوا لسكب بنزين على شرطي وإشعال النار فيه.
وقال الشباب الثلاثة إنهم أشعلوا النار في سيارة دورية تابعة للشرطة في منتصف نوفمبر الجاري. 
وقال الشباب الثلاثة للشرطة أنهم كانوا ينظرون إلى رجال الشرطة كخصوم لأنهم كانوا يطبقون إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا.
وقال متحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) «نفترض أن هذا هو ما كانوا يعتزمون القيام به حقا وأنهم لم ينجحوا. ولهذا السبب هاجموا قبل قليل سيارة الشرطة».
وأعلن المستشار النمساوي ألكسندر شلينبرج يوم الجمعة عن بدء إغلاق جديد على مستوى البلاد يوم الاثنين المقبل وفرض التطعيم ضد كوفيد-19 اعتبارا من شهر فبراير.
 

طباعة