بالفيديو: احتجاجات أمام البرلمان البريطاني ضد زيارة أمير قطر

صورة

نظم مئات البريطانيين والأوروبيين والعرب ونشطاء السلام، مساء اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان البريطاني بميدان ويستمينستر وسط لندن، شارك فيها المتحدث الرسمي باسم المعارضة القطرية خالد الهيل، احتجاجاً على زيارة أمير قطر، تميم بن حمد، إلى بريطانيا، والذي اتهموه بتمويل الإرهاب والتنظيمات الإرهابية حول العالم.

ورفع المحتجون لافتات رافضة لزيارة تميم إلى لندن، مرددين هتافات تستنكر التدخل القطري السافر في شؤون البلدان العربية، ودعم قطر لجماعات الإرهاب التي جلبت الخراب بالعديد من البلدان العربية.

وجاء في طلب المنظمين للوقفة الاحتجاجية، الذي تم تقديمه إلى الأمن البريطاني، وحصلوا بموجبه على الموافقة، أن أمير قطر يدعم مالياً وسياسياً وإعلامياً تنظيم "القاعدة" و"داعش" و"حزب الله" و"الإخوان" وغيرها من التنظيمات والأفراد الإرهابيين.

وأوضح المنظمون في الطلب، أن بريطانيا تستقبل أمير دولة بوليسية تنتهك الحريات الأساسية لمواطنيها، وتلقي بأصحاب الآراء الحرة في المعتقلات وتعرضهم للتعذيب الوحشي ومختلف الممارسات المهينة للكرامة البشرية، ولا تحترم حقوق العمال الوافدين وإنسانيتهم، ما أدى بالفعل إلى وفاة الآلاف من العمال الأجانب.

كما أرسلت منظمات حقوقية دولية رسالة إلى الحكومة البريطانية، أمس الأحد، لحثها على التركيز على قضية حقوق الإنسان، ووقف انتهاكات الدوحة وتمويل قطر للإرهاب العالمي، تزامناً مع زيارة تميم بن حمد إلى لندن، الإثنين.

وجاءت الرسالة موقَّعة من المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، والمنظمة الأفريقية لثقافة حقوق الإنسان، والرابطة الخليجية للحقوق والحريات، حيث تم توجيهها إلى وزارة الخارجية البريطانية، بهدف حثها على التركيز على قضية حقوق الإنسان في قطر.

من جانبه، أكد خالد الهيل، أن الوقفة الاحتجاجية التي تم تنظيمها، هدفها الاعتراض على زيارة أمير الإرهاب تميم إلى لندن.

وأضاف الهيل، في تصريحات لبوابة "العين الإخبارية"، أن تميم بن حمد لن يستطيع أن يخدع العالم فهو لا يخدع إلا نفسه، وتابع قائلاً: "المال القطري لن يستطيع شراء البريطانيين".

وأكد الهيل أن هذه الزيارة محاولة بائسة للتشكيك بالاتهامات الموجهة للنظام بدعم الإرهاب، وبصفة خاصة لتفنيد التقارير الإعلامية التي كُشف النقاب عنها مؤخرا، والتي أثبتت بما لا يدع مجالا للشك تمويل النظام القطري لجماعات إرهابية في العراق".