غوتيريس يدعو إلى تعبئة كبرى لتجنب المجاعة في الصومال

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أمس، خلال زيارته مقديشو، المجموعة الدولية إلى حشد طاقاتها بقوة لتجنب «الأسوأ» في دولة الصومال المهددة بخطر المجاعة.

وقال للصحافيين، بعد لقائه الرئيس الصومالي، محمد عبدالله فرماجو: «نحن بحاجة إلى دعم كبير من المجموعة الدولية لتجنب تكرار الأحداث المأساوية التي حصلت في الصومال عام 2011».

وأصبحت الصومال على شفير مجاعة للمرة الثالثة خلال 25 عاماً. وتقدر منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 6.2 ملايين شخص، أي نصف السكان، في الصومال بحاجة إلى مساعدة إنسانية طارئة، بينهم نحو ثلاثة ملايين شخص يعانون المجاعة. وأعلنت مقديشو، في نهاية فبراير، حالة «الكارثة الوطنية»، وبدأت تظهر صور الضحايا في وسائل الإعلام، ما أثار مخاوف من شبح مجاعة 2011 التي تسبب في وفاة 260 ألف شخص.

طباعة