غوتيريس: حقوق الأقليات والمهاجرين في خطر

حذّر أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أمس، من أن حقوق الأقليات والمهاجرين تتعرض لهجوم من قِبل الشعبويين، ومن قبل الحكومات التي تتهرب من مسؤولياتها لحماية اللاجئين.

وقال في افتتاح دورة جديدة لمجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة في جنيف: «نرصد بصورة متزايدة ظواهر منحرفة للشعبوية والتطرف»، تتمثل في تزايد العنصرية وكراهية الأجانب، ومعاداة السامية، وكراهية المسلمين. وأكد غوتيريس، الذي سبق أن عمل مسؤولاً للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن «حقوق اللاجئين والمهاجرين تتعرض لهجوم».

وأشار إلى أن التشاور لا ينبغي أن يكون بشأن المشاركة في تحمل الأعباء بين الدول المستضيفة للاجئين، وإنما بشأن تشارك المسؤوليات بموجب ميثاق الأم المتحدة. وأضاف أن «انتهاك حقوق الإنسان مرض يتفشى»، مشدداً على أنه يتعين على مجلس حقوق الإنسان أن يكون في مقدمة خط الدفاع.

طباعة