العاهل السعودي يشهد اليوم ختام مناورات «رعد الشمال»

سلمان بن عبدالعزيز. أ.ف.ب

وصل خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى حفر الباطن شمال شرق المملكة، أمس، لحضور المناورة الختامية لتمرين «رعد الشمال» والعرض العسكري في مدينة الملك خالد العسكرية، اليوم، بمشاركة عدد من قادة الدول ورؤساء أركان جيوش ووزراء دفاع عدد من الدول المشاركة.

وتأتي رعاية الملك سلمان لهذا التمرين، ودعوته عدداً من الزعماء لحضورها، لتعكس أهمية التدريب في رفع الجاهزية القتالية للجيوش المشاركة، ومدى تعاضدها وتكاتفها ووحدة صفها. وانطلقت، السبت قبل الماضي، في المنطقة الشمالية من السعودية مناورات «رعد الشمال»، بمشاركة قوات تمثل 20 دولة، أبرزها السعودية، والإمارات، والأردن، والسنغال، والسودان، والمغرب، وباكستان، وتركيا، وقطر، ومصر. وتعد مناورات «رعد الشمال» واحدة من أكبر التمارين العسكرية في العالم من حيث كم ونوعية العتاد المستخدم لدى قوات الدول المشاركة، وهو ما يجعل هذه المناورات الأولى التي يتم فيها اجتماع كل هذا العدد من الترسانات، في تدريب موحد يطبق أساليب متطورة وغير مسبوقة، في التكتيكات الحربية باستخدام أحدث ما توصلت إليه الأسلحة والتجهيزات براً وبحراً وجواً، الأمر الذي حظي بالاهتمام على المستوى الإقليمي والدولي.

وتركز على تدريب القوات على كيفية التعامل مع القوات غير النظامية، والجماعات الإرهابية.

كما غادر القاهرة الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسى، إلى الرياض، فى زيارة تستغرق يومين، يشارك خلالها في فعاليات البيان الختامى لمناورات «رعد الشمال». وقال المتحدث الرسمى باِسم الرئاسة، السفير علاء يوسف، إن «المناورات شهدت تدريبات مكثفة على مواجهة التهديدات المحتملة، سواء فى إطار الحرب النظامية أو غير النظامية، كما تم خلالها التعاون الوثيق بين مختلف عناصر القوات المسلحة من الدول العربية المشاركة لتحقيق الأهداف المرجوة من المناورات».

 

طباعة