أستراليا تحذّر من أن المعركة ضد «داعش» تتجه إلى الاستمرار جيلاً كاملاً

حذرت وزيرة الخارجية الأسترالية، جولي بيشوب، مساء أول من أمس، من أن المعركة ضد تنظيم «داعش» المتطرف «قد تستمر جيلاً بكامله»، وشبهت المتطرفين بمناصري الزعيم النازي الألماني أدولف هتلر. وقالت إن تهديد الإرهاب العالمي «يبقيني مستيقظة طوال الليل»، وحثت على تشجيع رسالة مضادة لرسالة الكره والتقسيم، التي ينشرها المتطرفون. وأضافت بيشوب، خلال خطاب في كانبيرا، أنه «من المهم جداً أن نفهم أن ما يحصل ليس نزاعاً، قد ينتهي بالفوز عسكرياً في ساحات القتال المنتشرة، إنه نزاع ضد الأفكار الحاقدة، ضد مبدأ وأيديولوجيا».

وأكدت أنه «ليس لدينا أي خيار سوى أن نكون جزءاً من المعركة ضد التطرف بجميع أشكاله، في الداخل والخارج»، مشيرة إلى أن «هذا سيحتاج إلى سنوات أو عقود، وغالباً إلى جيل بأكمله». وأوضحت أن التنظيم استخدم وسائل التواصل الاجتماعي، لحجب الحقيقة والترويج لنفسه، مشبهة ذلك بما فعله هتلر لبناء نظام عالمي جديد. وقالت إن «(داعش) يحاول محاكاة هذه المقاربة، عبر إعلانه الخلافة، وادعائه إنشاء حكومة طاهرة، ما سيجذب المناصرين المتطرفين المستعدين للموت في سبيل القضية».

طباعة