القوات العراقية تبدأ معارك لتأمين الطريق بين بغداد وكربلاء

دورية عراقية بعد اشتباكات مع مسلحين من «داعش» بمحافظة ديالى. رويترز

قتل ثمانية عناصر من القوات العراقية في معارك مع تنظيم «داعش» في منطقة جرف الصخر جنوب بغداد، في محاولة لتأمين هذه المنطقة القريبة من الطريق المؤدية إلى مدينة كربلاء.

وبدأت القوات العراقية، أول من أمس، مدعومة بعناصر من الحشد الشعبي، عملية في المنطقة لتأمين الطريق بين بغداد وكربلاء قبل أيام من ذكرى عاشوراء.

وقال نقيب في الجيش العراقي لـ«فرانس برس»، إن القوات العراقية بدأت، أول من أمس، هجوماً من المحاور الشرقية والجنوبية والشمالية على جرف الصخر، وهي منطقة زراعية تمتد على مساحة نحو 200 كلم مربع، وتقع على مثلث بين محافظات بغداد والأنبار (غرب) وبابل (جنوب).

وأوضح أن القوات العراقية وعناصر الحشد الشعبي «تقدمت من المحاور الثلاثة، ووصلت إلى وسط جرف الصخر»، مشيراً إلى أن المعارك تدور حالياً في منطقة الفارسية غرب جرف الصخر.

وأضاف النقيب، الذي فضّل عدم كشف اسمه «خسرنا خلال هذه المعارك ثمانية من جنودنا وسقط عدد من الجرحى»، مشيراً إلى عشرات المسلحين، وتدمير عرباتهم، والسيطرة على مخازن أسلحة تابعة لهم. وقال محافظ كربلاء، عقيل الطريحي في تصريحات للصحافيين، أول من أمس، خلال زيارته جرف الصخر، إن «تأمين منطقة جرف الصخر هو تأمين لكربلاء والجنوب بأكمله، لأن بوابة الجنوب تبدأ من جرف الصخر». وأكد رئيس مجلس محافظة كربلاء، نصيف الخطابي، أن «كربلاء آمنة بتوفيق الله وبجهود الأبطال الميامين».

طباعة