سنودن: وكالة «الأمن القومي» تخدم المصالح الاقتصادية أيضاً

أعلن المستشار السابق في وكالة الأمن القومي الاميركية، إدوارد سنودن، ان الوكالة تستعمل احياناً المعلومات التي تجمعها لأغراض اقتصادية، حسب مقابلة مع محطة تلفزيون المانية بثتها أمس.

وقال سنودن، حسب الترجمة الالمانية للمقتطفات التي بثتها محطة «آي آر دي» من المقابلة «اذا كانت هناك معلومات حول شركة سيمنس، مثلاً، وتصب في المصلحة القومية وليس لها علاقة بالأمن القومي فهم يأخذون هذه المعلومات بالرغم من ذلك».

وأوضحت المحطة على موقعها الالكتروني أن إدوارد سنودن أكد انه لم يعد يملك اية وثيقة سرية عن وكالة الأمن القومي الأميركية لأنه أعطاها جميعاً للصحافيين الذين اختارهم. وأوضح أنه لا يريد ولا يستطيع التكهن حول تسريبات جديدة محتملة في المستقبل.

طباعة