أرنب في أذن تمثال مانديلا يثير غضب حكومة جنوب إفريقيا

الأرنب كما ظهر في أذن التمثال. أ.ف.ب

ثارت ثائرة حكومة جنوب إفريقيا، بعد اكتشاف أرنب صغير من البرونز موضوع داخل أذن تمثال ضخم للرئيس الراحل نلسون مانديلا، أزيح عنه الستار الشهر الماضي.

وقالت الحكومة إنها تريد إزالة الأرنب من التمثال البرونزي البالغ طوله تسعة أمتار، لبطل مكافحة الفصل العنصري الذي توفي في الخامس من ديسمبر عن عمر يناهز 95 عاماً. وأزيح الستار عن أكبر تمثال لمانديلا في العالم في مقر حكومة جنوب افريقيا بعد 11 يوماً من وفاته.

وقال النحاتان روهان جانس فان فورين وأندري برنسلو، إنهما وضعا الأرنب ذا الأذنين المنتصبتين كختم شخصي لهما، بعد أن منعتهما الحكومة من نقش اسميهما على التمثال الذي يبلغ وزنه 4.5 أطنان، وتعني كلمة أرنب بالأفريكانية الاستعجال أيضاً.

 

طباعة