اغتيال دبلوماسي إيراني في صنعاء

توفي الدبلوماسي الإيراني الذي أصيب بالرصاص في هجوم مسلح بصنعاء، في وقت سابق اليوم، متاثرا بجروحه، وفق ما أفاد مصدر طبي.

وقال المصدر، إن "الدبلوماسي الإيراني توفي متأثرا بجروحه"، إثر الهجوم على حي حدة الدبلوماسي جنوب العاصمة اليمنية.

وأوضح المصدر في المستشفى الذي نقل إليه الدبلوماسي، إن الدبلوماسي علي أصغر أسدي "أصيب في الكتف والبطن والمعدة".

وأضاف أنه "أدخل غرفة العمليات، ثم نقل إلى العناية المكثفة، وتوفي بعد ساعة ونصف الساعة".

وكان مصدر في الشرطة قال في وقت سابق، إن "مجهولين يستقلون حافلة صغيرة أطلقوا ثلاث رصاصات على الدبلوماسي عندما كان خارجا من منزل السفير الإيراني قرب مركز حدة التجاري".

ولم يتمكن هذا المصدر على الفور من توضيح دوافع الهجوم، بينما لم يتسن الاتصال بالسفارة الإيرانية.

وقال قائد شرطة حدة، إن الدبلوماسي، "هو المسؤول المالي في سفارة إيران".

طباعة