مسيرات لـ «فتح» و«حماس» تضامناً مع مخيم اليرموك

شارك آلاف الفلسطينيين في ثلاث مسيرات منفصلة، دعت إليها حركتا «فتح» والمقاومة الإسلامية «حماس»، أمس، في الضفة الغربية وغزة، للتضامن مع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك بسورية المحاصر منذ نحو 200 يوم. وشهدت مدينة الخليل جنوب الضفة، تظاهرتين لـ«فتح» و«حماس» تضامناً مع مخيم اليرموك.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن العشرات من أنصار «حماس»، انطلقوا من مسجد الحسين صوب منطقة الحرس، فيما انطلقت مسيرة حركة «فتح» من المسجد نفسه باتجّاه دوار ابن رشد.

ورفع المشاركون في المسيرتين الأعلام الفلسطينية والأعلام السورية وأعلام «الثورة السورية»، مطالبين بتحركات فاعلة لرفع حصار المخيم. وقال محافظ الخليل كامل حميد «لا مبرّر لأحد لأن يحاصر مخيّم اليرموك»، مطالباً الفصائل برفع الغطاء الشعبي والوطني عنهم. وفي غزة، شارك المئات في مسيرة دعت إليها «حماس» رفضاً لحصار المخيم. وقال الناطق باسم «حماس» سامي أبوزهري، إن «ما يجري في مخيم اليرموك هو جريمة القرن التي تتم بصمت بعيداً عن أي حراك دولي أو إقليمي»، مجدداً دعوة حماس «المسلحين المتحصنين في المخيم بالخروج فوراً حقناً لدماء اللاجئين»، مطالباً قوات النظام السوري «برفع الحصار وإدخال المعونات إلى أهالي اليرموك».

 

طباعة