8 قتلى بينهم 5 أطفال بقذائف سورية شرق لبنان

جثث 4 من الأطفال الذين قتلوا بقصف على عرسال. أ.ف.ب

قتل ثمانية أشخاص بينهم خمسة أطفال، وأصيب 20 آخرون على الأقل، أمس، في سقوط قذائف مصدرها سورية على بلدة عرسال الحدودية في شرق لبنان.

وتعرضت مناطق في شرق لبنان بينها عرسال، أمس، لسقوط أكثر من 20 قذيفة وصاروخاً مصدرها سورية، ما دفع الرئيس اللبناني ميشال سليمان، للطلب من الجيش «حماية» القرى الحدودية مع سورية أياً يكن مصدر «الاعتداء» عليها. وكرر سليمان في بيان وزعه المكتب الإعلامي في الرئاسة تحذيره لـ«حزب الله» من دون ان يسميه، من انعكاسات مشاركته في المعارك السورية على الوضع اللبناني.

وقال مصدر أمني إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 20 على الأقل بسقوط قذائف مصدرها الأراضي السورية على بلدة عرسال الحدودية مع سورية، فيما أكد نائب رئيس البلدية أحمد الحجيري لـ«فرانس برس»، أن «خمسة من الشهداء هم أطفال»، مشيراً إلى أن «ثلاثة منهم من عائلة لبنانية واحدة، إضافة إلى ولد لبناني رابع، في حين لم تعرف هوية الطفلة الخامسة».

وأوضح أن ست قذائف اصابت البلدة، اثنتان منها على منازل سكنية. وأصدرت قيادة الجيش بياناً اعلنت فيه أن «مناطق سهل رأس بعلبك، الكواخ والبويضة ـ الهرمل، ومشاريع القاع، وبلدة عرسال، تعرضت لسقوط 20 صاروخاً وقذيفة مصدرها الجانب السوري».

وتستضيف بلدة عرسال ذات الأغلبية السنية والمتعاطفة اجمالاً مع المعارضة السورية، آلاف النازحين السوريين الهاربين من النزاع في بلادهم. وتعرضت مراراً خلال الاشهر الماضية لقصف من الطيران السوري. وشهدت مناطق عدة في شرق لبنان اعمال عنف على خلفية النزاع السوري، شملت تفجير عبوات ناسفة وسقوط صواريخ استهدفت مناطق نفوذ لـ«حزب الله».

 

طباعة